fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ما الذي تعرفه عن التمر الهندي؟

ع ع ع

د. كريم مأمون

يعتبر مشروب التمر الهندي من ألذ العصائر التي يشربها الناس في شهر رمضان المبارك، وخاصة في أيام الصيف الحار، ويحضّر هذا العصير من لب ثمار أشجار التمر الهندي، وهي أشجار فاكهة استوائية موطنها الأصلي وسط وجنوب شرق إفريقيا ومدغشقر، وانتشرت زراعتها إلى المناطق المدارية كفلوريدا، والقاحلة والشبه القاحلة كالسنغال والنيجر وساحل العاج والسودان ومصر.

وشجرة التمر الهندي هي شجرة دائمة الخضرة، كبيرة الحجم، ارتفاعها من 25 إلى 30 مترًا، أوراقها مركبة تتكون الواحدة منها من 9 إلى 12 زوجًا من الوريقات.

تثمر الشجرة بعد عشر سنوات من الزراعة، وتزهر من كانون الأول إلى أيار، وتكون الأزهار في عناقيد طرفية لونها أخضر، أما الثمار فعلى شكل قرون طول الواحد منها من 5 إلى 15 سنتمترًا وعرضه 2 سنتمتر، تحتوي على عدة بذور بنية داكنة محاطة بلب ليفي لزج يتميز بطعمه الحامض، ولكنه يزداد حلاوة عند نضجه.

وعند نضج الثمرة بالكامل فإن قشورها تصبح هشة، ويمكن كسرها بسهولة، ويجف اللب ويتحول إلى عجينة لزجة محاطة بالألياف.

تعطي الشجرة الواحدة أكثر من 100 كيلوغرام محصول في السنة، ويباع التمر الهندي على شكل كتل متماسكة حمراء بنية اللون.

تُستخدم ثمار التمر الهندي في العديد من الأطباق في جميع أنحاء العالم، إذ تُستخدم في الصلصات، والمخللات، والمشروبات، والحلويات، كما أن لها العديد من الخصائص الطبية، وقد استُخدمت بشكل كبير في وصفات الطب التقليدي لعلاج حالات الإسهال والإمساك والحمى والقرحات الهضمية، كما استُخدمت أوراق ولحاء شجرة التمر الهندي في المساعدة على التئام الجروح وعلاجها.

العناصر الغذائية في التمر الهندي

يحتوي التمر الهندي على الكربوهيدرات، والبروتين، وعلى أحماض منها حمض الليمون وحمض الطرطير وحمض الماليك، وأملاح معدنية مثل الفوسفور والمغنزيوم والحديد والمنغنيز والكالسيوم والبوتاسيوم والصوديوم والنحاس والزنك والسيلينيوم.

كما يحتوي على ألياف غذائية، وفيتامينات B1,2,3,5,6، وفيتامينات C,K,A، وحمض الفوليك، وكذلك زيوت طيارة، ودهون، وسكر، كما أثبتت الدراسات الحديثة احتواء التمر الهندي على المضادات الحيوية الطبيعية.

طريقة تحضير شراب التمر الهندي

يمكن وضع التمر الهندي في وعاء وإضافة الماء البارد إليه وتركه عدة ساعات حتى يُنقع جيدًا ويذوب، أو يمكن وضع الوعاء على النار وتركه حتى يغلي لمدة بسيطة ثم يُغطى ويترك التمر الهندي حتى يذوب، ثم تتم تصفية الخليط، ويضاف إليه السكر حسب الرغبة، ويمكن إضافة ماء الورد والثلج المجروش.

ويمكن إضافة الكركديه للحصول على شراب التمر الهندي مع الكركديه، ويمكن إضافة الزنجبيل مع القليل من رحيق جوز الهند للحصول على شراب التمر الهندي مع الزنجبيل.

الفوائد الصحية لشراب التمر الهندي

1- تحسين الهضم: يعتبر التمر الهندي أحد الملينات الطبيعية المعروفة منذ زمن طويل نظرًا لمحتواه العالي نسبيًا من الألياف الغذائية، وبسبب طبيعته اللزجة فإنه يساعد بشكل كبير على تحريك البراز العالق في الجهاز الهضمي، لذا فإن التمر الهندي يخلص من غازات المعدة والأمعاء، ويعتبر مفيدًا بشكل خاص لمن يعانون من الإمساك المزمن.

كما أن التمر الهندي يحفز نشاط الصفراء، ما يسرع من عملية الهضم.

كذلك يخفف التمر الهندي من حالات الإسهال المزمن، لاحتوائه على المواد المضادة للأكسدة التي تسهم في مكافحة الجراثيم.

2- تحسين صحة جهاز الدوران والقلب: وُجد أن للتمر الهندي قدرة على خفض ضغط الدم وإنقاص مستويات الكولسترول في الدم، وهما العاملان الأساسيان في حدوث أمراض القلب والأوعية الدموية، وتأتي فائدته في هذا المجال من خلال:

– محتواه العالي من الألياف، التي تمتص الدهون والكولسترول وتطرحها خارج الجسم، فتقلل نسبتها في الدم.

– محتواه العالي من البوتاسيوم، الذي له قدرة على تمديد الأوعية الدموية، ما يساعد في السيطرة على ضغط الدم.

– محتواه العالي من فيتامين C، وهو أحد مضادات الأكسدة التي تساعد على محاربة الشوارد الحرة، التي قد تؤدي للإصابة بأمراض القلب.

3- تحسين تدفق الدم والوقاية من فقر الدم: لأن التمر الهندي غني بالحديد، ما ينشط تكوّن كريات الدم الحمراء المسؤولة عن نقل الأوكسجين والمواد الغذائية إلى أعضاء الجسم كافة.

4- السيطرة على السكري: يثبط التمر الهندي عمل أنزيم ألفا أميلاز الذي يساعد على امتصاص الكربوهيدرات، ما يساعد على منع حدوث ارتفاع سكر الدم الذي يتبع عادة عمليات امتصاص الكربوهيدرات من الوجبات الغنية بها، كما أن احتواء التمر الهندي على نسبة عالية من المغنزيوم يساعد على الحماية من السكري والتخفيف من حدة أعراضه.

5- تقوية جهاز المناعة: بسبب احتواء التمر الهندي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، لا سيما فيتامين C، فإنه يعتبر وسيلة لمكافحة العدوى وتقوية جهاز المناعة.

كما يمتلك خصائص مطهرة ومضادًا حيويًا للميكروبات والطفيليات والفطريات.

6- تقوية الجهاز العصبي: يحتوي التمر الهندي على نسبة عالية من الثيامين، وهو أحد أهم أفراد عائلة مجموعة فيتامينات B، ويساعد الثيامين في تحسين وظائف الأعصاب في الجسم وتحسين صحة ووظائف العضلات كذلك.

7-المساعدة على خسارة الوزن: يحتوي التمر الهندي على مواد تثبط عمل الأنزيم المسؤول عن تخزين الدهون، كما أنه ينقص الشهية من خلال تحفيز إفراز السيروتونين العصبي أو ما يعرف بهرمون السعادة الذي يمنع التوتر، ومعروف أن التوتر يزيد من الشراهة.

8-علاج التهاب اللثة وتقرحات الفم: يساعد التمر الهندي على شفاء القروح الفموية سريعًا، كما أنه يخفف الألم الناجم عنها، كذلك فإنه يقي من حدوث القرحات الفموية إذا تم شربه مرتين يوميًا.

محاذير تناول التمر الهندي

بشكل عام لا توجد أي محاذير لتناول التمر الهندي حتى بالنسبة للحوامل والأطفال، ولكن يجب الانتباه لعدم حدوث هبوط سكر عند مرضى السكري، إذ قد يتداخل تناوله مع التحكم في نسبة السكر في الدم عند مرضى السكري، ولذا ينصح بالحذر عند استهلاكه مع مراقبة مستويات سكر الدم، إضافة إلى استشارة الطبيب لاحتمالية الحاجة لتغيير جرعات الأدوية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة