“التربية” توضح تفاصيل تتعلق بالمراكز الامتحانية لطلاب الشهادات

امحانات الشهادة الثانوية في سوريا -2019 (سانا)

امحانات الشهادة الثانوية في سوريا -2019 (سانا)

ع ع ع

أوضحت وزارة التربية في حكومة النظام السوري، تفاصيل تتعلق بمراكز الامتحانات بالنسبة لطلاب الشهادات.

وقال معاون وزير التربية، عبد الحكيم الحماد، لـ”شام إف إم” ،”إن المراكز الامتحانية للطلاب النظاميين حُددت في مراكز المدن وبأقرب نقطة إلى سكن الطلاب.

وأضاف، “بعض المناطق لا نستطيع إحداث مراكز امتحانية فيها، وبالتالي قد يحتاج بعض الطلاب إلى استخدام وسائل نقل للوصول إلى المركز، أما بالنسبة للطلاب الأحرار، فمراكزهم حصرًا في مركز المحافظة”.

وبحسب الحماد، فإن عدد الطلاب في القاعة الامتحانية سيكون بين 15 و20 طالبًا وطالبة، مع تطبيق التباعد المكاني بينهم، بوجود مراقبين اثنين ضمن كل قاعة.

وستعقّم المراكز الامتحانية بشكل كامل، وسيوجد على أبواب المراكز الامتحانية أشخاص لإجراء عمليات التعقيم على جميع الداخلين إلى القاعات الامتحانية

وفيما يتعلق بالأسئلة الامتحانية، لفت الحماد إلى أنها ستكون واضحة، وبعيدة عن التعقيد قدر الإمكان، ومن ضمن المحدد للطلاب، منوهًا إلى أن الامتحانات ستجرى في موعدها المحدد، إلا في حال حدث انتشار أكبر لفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) وزاد عدد الإصابات.

وحددت وزارة التربية في حكومة النظام السوري، موعد توزيع بطاقات الاكتتاب للمتقدمين النظاميين والأحرار من الطلاب إلى الامتحانات العامة.

وذكرت أن البطاقات ستوزع للطلاب النظاميين اعتبارًا من تاريخ 31 من أيار الحالي، وللطلاب الأحرار في 7 من حزيران المقبل.

وطلبت الوزارة من مديري المدارس تسلّم بطاقات اكتتاب الطلاب النظاميين، وتشكيل لجنة في المدرسة برئاسة مديرها، بهدف التحضير لتوزيع البطاقات تدريجيًا اعتبارًا من نهاية أيار الحالي.

وبلغ عدد الإصابات بفيروس “كورونا” في مناطق النظام 58، شفي منها 36، بينما توفي ثلاثة أشخاص، وفقًا لوزارة الصحة في حكومة النظام السوري.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة