fbpx

إنزالات متكررة ضد تنظيم “الدولة”.. التحالف الدولي يكثف عملياته في دير الزور 

مقاتلو تنظيم "الدولة" خلال استهدافهم لمواقع "قسد" في منطقة هجين شرقي دير الزور كانون الأول 2018 (أعماق)

ع ع ع

تشهد محافظة دير الزور، منذ مطلع أيار الحالي، تزايدًا في العمليات الأمنية التي تنفذها قوات التحالف الدولي عبر الإنزالات الجوية، و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) عبر المداهمات على الأرض، ضد خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، الذي يُلاحظ ازدياد نشاطه في المحافظة.

الشحيل

أحدث تلك العمليات، كان في مدينة الشحيل، إذ قال “مركز دير الزور الإعلامي”، التابع لـ”الإدارة الذاتية” لشمال شرقي سوريا، أمس، إن طائرات التحالف ساندت “قسد” في تنفيذ حملة مداهمات ضد خلايا التنظيم في بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي من جهة قرية الزر.

لكن مراسل عنب بلدي في دير الزور، نقل عن شهود عيان اليوم، الاثنين 18 من أيار، قولهم إن العملية في الشحيل كانت تستهدف تاجر سلاح يطلق عليه اسم “بوري”، مشيرين إلى أنه معروف على مستوى المنطقة.

وأكد الشهود أن العملية لم تسفر عن اعتقاله، وتمكن من الهرب بعد أن قاوم الدورية.

ولفت المراسل إلى أن العملية أسفرت عن مقتل أحد المدنيين في المنطقة.

من جانبها، قالت صفحة “فرات بوست” المحلية، إن مدنيًا اسمه محمد الخليف الحمرة، من أبناء قرية الزر، قُتل خلال المداهمة التي شنتها “قسد” مدعومة بقوات التحالف الدولي.

البصيرة

وقبل نحو 24 ساعة من عملية الشحيل، نفذ التحالف و”قسد” عملية مماثلة في منطقة البصيرة، بريف دير الزور الشرقي.

وشهدت منطقة البصيرة وقرى بقربها، أمس، إنزالًا جويًا نفذته قوات التحالف الدولي، وقالت “قسد” إنها تمكنت بدعم من التحالف من اعتقال وقتل عدد من خلايا التنظيم قرب المدرسة الصناعية في بلدة البصيرة، مشيرة إلى أن التحالف شارك بأربع طائرات.

ولفتت “قسد” إلى أنها استهدفت منزلًا يسكنه عشرة نازحين من مدينة البوكمال يعملون لمصلحة تنظيم “الدولة”، وفق قولها، وأكدت أن طائرات التحالف استهدفت بالأسلحة الرشاشة المنزل، ما أسفر عن تدميره وقتل وإصابة من بداخله.

وأوضح المتحدث باسم التحالف، العقيد مايلز كاغينز، عبر “تويتر”، أن العملية أسفرت عن مقتل اثنين من التنظيم.

الزر

وفي 7 من أيار الحالي، شهدت حملة اعتقال نفذتها قوات التحالف الدولي و”قسد” في قرية الزر بريف دير الزور الشرقي، اشتباكات تخللها تفجير عناصر لأنفسهم، يُعتقد أنهم من خلايا تنظيم “الدولة”.

وأوضحت صفحة “صدى الشرقية” حينها، أن “قسد” طلبت بداية من المدنيين عدم الخروج من منازلهم، في حين كانت تحلق خمس طائرات مروحية للتحالف في القرية.

وأضاف “مركز دير الزور الإعلامي” التابع لـ”الإدارة الذاتية” أن العملية أسفرت عن اعتقال شخص عراقي، مشيرًا إلى أن القرية شهدت اشتباكات تخللها إطلاق طائرات التحالف صواريخ باتجاه المنازل التي يتحصن بها عناصر التنظيم.

من جانبه، قال “مكتب الإعلام لشمال شرقي سوريا” التابع لـ”الإدارة الذاتية” إن أحد عناصر التنظيم فجر نفسه في أثناء الحملة كي لا يتم اعتقاله.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة