fbpx

انتحار أكثر من 50 شخصًا في سوريا خلال العام الحالي

ازدياد حالات الانتحار في سوريا( انترنت)

تعبيرية

ع ع ع

كشفت الهيئة العامة للطبابة الشرعية في سوريا عن تسجيلها أكثر من 50 حالة انتحار منذ بداية العام الحالي.

وأفاد مدير الهيئة العامة للطبابة الشرعية، زاهر حجو، لإذاعة “المدينة” المحلية أمس، الثلاثاء 19 من أيار، أن حالات الانتحار التي سُجلت منذ بداية العام الحالي في سوريا بلغت 51 حالة.

وأوضح حجو أن نسبة الذكور المنتحرين بلغت ضعفي الإناث، وضمن حالات الانتحار 13 حالة لأشخاص أعمارهم تحت سن الثامنة عشرة، ثمانٍ منهم إناث، مع الميل للعدوانية في طرق الانتحار عند النساء.

وسجلت محافظة حلب أعلى نسبة انتحار، وتُستثنى من الإحصاء محافظات إدلب والرقة ودير الزور والحسكة، كونها خارج سيطرة النظام.

وكانت محافظة حلب سجلت حالتي انتحار خلال الأسبوع الماضي، بحسب ما رصدته شبكات محلية، وأرجعت ذلك إلى الأوضاع المعيشية القاسية.

ويتراوح معدل حالات الانتحار السنوية في سوريا بين 100 و120 حالة، بحسب مدير الهيئة العامة للطبابة الشرعية.

وتشهد سوريا ارتفاعًا بمعدل حالات الانتحار، مع زيادة تردي الوضع المعيشي، الذي تصنفه منظمة الصحة العالمية كسبب رئيس للانتحار.

ولم تعلن “الحكومة السورية المؤقتة” شمالي حلب أو “حكومة الإنقاذ” في إدلب أو “الإدارة الذاتية” في شمال شرقي سوريا، عن إحصائياتها حول حالات الانتحار في مناطق سيطرتها.

الانتحار عالميًا

بحسب منظمة الصحة العالمية ينتحر شخص كل 40 ثانية في العالم، ويبلغ معدل الانتحار العالمي 10.5 لكل مئة ألف شخص، منها 79% في البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط.

حقائق من “الصحة العالمية”

  • ينتحر كل عام 800 ألف شخص، ومقابل كل حالة هناك عشرات المحاولات التي لا تنجح.
  • يعد الانتحار ثالث سبب للوفاة عند الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و19 عامًا.
  • الانتحار هو ثاني الأسباب الرئيسة للوفاة في أوساط الشباب ممن تتراوح أعمارهم بين 15 و29 عامًا، بعد إصابات الطرق.
  • يعتبر ابتلاع المبيدات والشنق والأسلحة النارية، من بين الأساليب الأكثر شيوعًا للانتحار على مستوى العالم.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة