fbpx

مقتل شخصين في عفرين بقصف من طائرة مسيّرة استهدف سيارتهما

الدفاع المدني ينتشل جثث ضحايا نتيجة استهداف مجهول لسيارتهم - 21 أيار 2020 (الدفاع المدني)

الدفاع المدني ينتشل جثث ضحايا نتيجة استهداف مجهول لسيارتهم - 21 أيار 2020 (الدفاع المدني)

ع ع ع

قُتل شخصان وأُصيب آخر بجروح نتيجة استهداف مجهول لسيارتهم على طريق الإسكان- الغزاوية في ناحية جنديرس التابعة لمدينة عفرين شمال غربي حلب.

وقال “الدفاع المدني السوري” عبر صفحته في “فيس بوك” اليوم، الخميس 21 من أيار، إنه نقل جثتين إلى مشفى مدينة عفرين، عقب تعرض سيارة لاستهداف مجهول.

ونشر ناشطون، عبر “تويتر”، مقطعًا مصوّرًا قالوا إنه لسيارة من نوع “سنتافي” تعرضت لقصف من طائرة دون طيار، وأظهر المقطع احتراق السيارة بالكامل.

كما استهدفت طائرة مسيّرة سيارة في مدينة حزانو شمال إدلب، لكنها لم تسفر عن أي إصابات، بحسب مراسل عنب بلدي في إدلب.

وفي 7 من كانون الأول 2019، استهدف طيران مجهول بصواريخ “نينجا” سيارة على الطريق الواصل بين عفرين وكفرجنة شمالي حلب، ما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص، لم تعرف هويتهم.

لكن بطاقة صادرة باسم “حركة أحرار الشام” المنضوية ضمن “الجيش الوطني السوري”  وُجدت في المكان المستهدف، رجحت تبعيتهم لـ”الحركة”، بينما نفى قائدها، جابر علي باشا، ذلك حينها.

كما استهدف طيران مجهول بالطريقة ذاتها، في 3 من كانون الأول 2019، سيارة من نوع “فان” في بلدة أطمة شمالي إدلب، ما أدى إلى مقتل قيادي في “هيئة تحرير الشام” يدعى “أبو أحمد المهاجر”.

لكن “الهيئة” نفت أن يكون “المهاجر” تابعًا لها، وقال مسؤول التواصل الإعلامي فيها، تقي الدين عمر، لعنب بلدي، إنه “ليس قياديًا في الهيئة وغير منتسب لها، ويدرب مختلف الفصائل”.

وتخضع منطقة عفرين لسيطرة فصائل المعارضة المسلحة المدعومة من تركيا منذ آذار 2018.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة