fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“القيادة المركزية الأمريكية” تعلن مقتل قياديين في “تنظيم الدولة” شرقي سوريا

هجوم لعناصر تنظيم "الدولة" على دورية لقوات النظام في منطقة الرصافة بريف الرقة - كانون الثاني 2020 (وكالة أعماق)

ع ع ع

أعلنت “القيادة المركزية الأمريكية” (Centcom)، أن قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة و”قوات سوريا الديموقراطية” (قسد)، قتلت اثنين من قادة تنظيم “الدولة الإسلامية” في غارة شرقي سوريا هذا الأسبوع.

وقالت “القيادة المركزية” في بيان لها نقلته وكالة “فرانس برس” أمس، الجمعة 22 من أيار، أن أحمد عيسى إسماعيل الزاوي، وأحمد عبد محمد حسن الجغيفي، قُتِلا في الغارة المشتركة على موقع لتنظيم “الدولة الإسلامية” بمحافظة دير الزور في 17 من أيار.

وكان الزاوي المعروف أيضًا باسم “أبو علي البغدادي”، والي تنظيم الدولة في شمالي بغداد، و”مسؤولًا عن نشر وتبليغ التوجيهات الإرهابية من كبار قادة داعش إلى عناصره في شمال بغداد”، بحسب البيان.

والجغيفي المعروف أيضًا باسم “أبو عمار”، كان “مسؤولًا كبيرًا في اللوجستيات والإمدادات لداعش، وهو مسؤول عن توجيه عملية تأمين ونقل الأسلحة ومواد العبوات الناسفة والأفراد في جميع أنحاء العراق وسوريا”.

واعتبر البيان أن “إقصاء” هذين العنصرين “سيعطل الهجمات المستقبلية ضد المدنيين الأبرياء وشركائنا الأمنيين، وفي المنطقة ككل”.

عمليات أمنية

وتشهد محافظة دير الزور شرقي سوريا، منذ مطلع أيار الحالي، تزايدًا في العمليات الأمنية التي تنفذها قوات التحالف الدولي عبر الإنزالات الجوية، و”قسد” عبر المداهمات على الأرض، ضد من يقولون إنهم خلايا تنظيم “الدولة”.

أحدث تلك العمليات، كانت في مدينة الشحيل، إذ قال “مركز دير الزور الإعلامي”، التابع لـ”الإدارة الذاتية” لشمال شرقي سوريا، في 17 من أيار الحالي، إن طائرات التحالف ساندت “قسد” في تنفيذ حملة مداهمات في البلدة.

سبق هذه العملية بنحو 24 ساعة، قيام التحالف و”قسد” بعملية أمنية واسعة في منطقة البصيرة، بريف دير الزور الشرقي.

وشهدت البصيرة وقرى على مقربة منها، حينها، إنزالًا جويًا نفذته قوات التحالف الدولي، وقالت “قسد” إنها تمكنت بدعم من التحالف من اعتقال وقتل عدد من خلايا التنظيم قرب المدرسة الصناعية في بلدة البصيرة، مشيرة إلى أن التحالف شارك بأربع طائرات.

ولفتت “قسد” إلى أنها استهدفت منزلًا يسكنه عشرة نازحين من مدينة البوكمال يعملون لمصلحة تنظيم “الدولة”، وفق قولها، وأكدت أن طائرات التحالف استهدفت بالأسلحة الرشاشة المنزل، ما أسفر عن تدميره وقتل وإصابة من بداخله.

وأوضح المتحدث باسم التحالف، العقيد مايلز كاغينز، عبر “تويتر”، أن العملية أسفرت عن مقتل عنصرين من التنظيم.

وفي 7 من أيار الحالي، نفذت قوات التحالف الدولي و”قسد” حملة اعتقال في قرية الزر بريف دير الزور الشرقي، تخللتها اشتباكات وتفجير عناصر لأنفسهم، يُعتقد أنهم من خلايا تنظيم “الدولة”.

ويشن تنظيم “الدولة الإسلامية” هجمات متفرقة منذ مارس 2019، خاصة ضمن المنطقة الواقعة بين ريف دير الزور والسخنة بأقصى بادية حمص الشرقية.

وبعدما سيطر “التنظيم” عام 2014، على ما يقارب ثلث مساحة العراق ومساحات شاسعة من سوريا، تكبد خسائر متتالية قبل هزيمته العام الماضي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة