fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

بعد مشاورات روسية- تركية..

“الإدارة الذاتية”: طريق “M4” من جهة الحسكة سيفتح أمام المدنيين

طريق "M4" من جهة الحسكة (شبكة رووداو)

ع ع ع

تحدث مسؤول في الإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا عن مفاوضات بين الجانبين الروسية والتركي من اجل إعادة العمل لطريق “M4” أمام حركة المدنيين.

وقال “الرئيس المشترك” لناحية تل تمر بريف الحسكة، جوان ملا أيوب، اليوم، 23 من أيار، إن نقاشات مطولة جمعتهم مع الجانب الروسي، أفضت إلى الاتفاق على فتح الطريق الدولي “M4” أمام المدنيين، وفق وكالة “هاوار”، التابعة لـ”الإدارة الذاتية”.

وقال ملا أيوب إن القوات الروسية تعهدت بحماية المارة حتى الوصول إلى بلدة عين عيسى.

M4 سيدخل الخدمة ثاني أيام العيد والقوات الروسية تتعهد بحماية الأهاليأوضح الرئيس المشترك لناحية تل تمر أنه وبعد نقاشات…

Gepostet von ‎ANHA عربية‎ am Samstag, 23. Mai 2020

ويشهد طريق “M4” في جهته الواصلة بين الحسكة والرقة مرورًا بحلب توقفًا عن العمل منذ نحو عشرة أشهر، أي منذ شن تركيا عملية “نبع السلام” في منطقة شرق الفرات ضد “وحدات حماية الشعب” (الكردية).

وتوقفت حركة المرور بشكل كامل على الطريق، الذي ما زال يشهد معارك كر وفر بين “الوحدات” والجيش التركي، كما أن للقوات الأمريكية حضور كبير على “M4” يجعلها متحكمة في مفاصله.

وظهر هذا التحكم عندما أعاقت القوات الأمريكية وصول مساعدات روسية من مدينة عين عيسى بريف الرقة إلى القامشلي مرورًا عبر “M4″، وفق قناة “روسيا اليوم”.

اقرأ أيضًا” أضخم قافلة مساعدات روسية تصل القامشلي بعد إعاقتها من قبل القوات الأمريكية

وبحسب “الرئيس المشترك” لناحية تل تمر بريف الحسكة، جوان ملا أيوب، فإن القوات الروسية نسقت مع الجيش التركي، وجرى الاتفاق بينهما على فتح الطريق أمام المدنيين.

ولم يصدر عن القوات التركية والجيش التركي، حتى الساعة، أي بيان حول هذا الاتفاق.

وتوقع ملا أيوب أن يُفتح الطريق أمام المدنيين والسيارات الخاصة، بمرافقة دوريات روسية، اعتبارًا من يوم الاثنين المقبل (25 من أيار).

وخلال الأشهر الماضية، شهد هذا الطريق تصارعًا بين القوى العسكرية للسيطرة عليه.

وجرت مفاوضات بين روسيا وتركيا أفضت إلى اتفاق في كانون الأول2019، قضت بإعادة انتشار جزئي للقوات التركية و”الجيش الوطني السوري” من جهة، والقوات الروسية وقوات النظام السوري و”قسد” من جهة ثانية، على جانبي الطريق الدولي، بريفي الحسكة والرقة شمال شرقي سوريا.

وأشرف الطرفان (الروسي والتركي) حينها، على عملية إزالة الألغام بمنطقة عالية وتل تمر، وكذلك إطلاق محطة كهربائية فرعية، في منطقة مخيم مبروك للاجئين، الواقع بين مدينتي رأس العين وتل أبيض.

وقال المتحدث باسم “الجيش الوطني”، يوسف حمود، لعنب بلدي سابقًا، إن الاتفاق بين روسيا وتركيا قضى بتسيير دوريات مشتركة على الطريق الدولي من تل تمر حتى عين عيسى استكمالًا للاتفاق المشترك بين الطرفين في سوتشي.

خريطة توضح توزع القوات التركية والروسية والقوات المحلية في ريفي الحسكة والرقة شمال شرقي سوريا بحسب اتفاق بين الطرفين 2 كانون الأول 2019 (تعديل عنب بلدي)



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة