fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

دانييل مالديني.. فتى آسي ميلان الذهبي

ع ع ع

بدأت الجينات الكروية التي ورثها دانييل مالديني عن أبيه وجده بالظهور بشكل واضح هذا الموسم، لتبشر عشاق نادي آسي ميلان بعودة الروح الأسطورية التي غابت عنهم لفترة طويلة.

دانييل مالديني

ولد متوسط ميدان نادي آسي ميلان تحت 19 عامًا، دانييل مالديني في مدينة ميلانو الإيطالية في 11 من تشرين الأول 2001.

وينحدر دانييل من سلاسلة كروية عريقة، فهو ابن أسطورة الدفاع الإيطالي باولو مالديني (51 عامًا)، وحفيد نجم الميلان في خمسينيات وستينيات القرن الماضي تشيرازي مالديني، الذي توفي في 3 من نيسان 2016 بعمر  84 عامًا.

لعب منذ طفولته مع “الروزونيري” بفضل عائلته، وتدرج في فرق الفئات العمرية حتى بلغ فريق تحت 17 عامًا في 2017، ووقتها أخذ يلفت الأنظار، ليس فقط بسبب اسمه، ولكن لموهبته أيضًا.

وبدأ مالديني الصغير مشواره كرأس حربة، ثم تراجع ليشغل مركز الجناح الأيسر أو الأيمن، أو مركز صانع الألعاب، وإن كان يميل أكثر للجهة اليسرى للملعب والتوغل للتسديد بقدمه اليمنى.

في موسمه الأول مع فريق تحت 17 عامًا، لعب دانييل 28 مباراة وسجل 13 هدفًا، وقاده لنهائيات البطولة، ثم في الموسم التالي واصل تألقه، ولكن مع فريق الشباب، فشارك في 26 مباراة وسجل عشرة أهداف، وبدأ يلفت أنظار المسؤولين عن الفريق الأول.

سجل هذا الموسم سبعة أهداف وصنع أربعة أخرى، خلال 11 مباراة خاضها مع الفريق الثاني.

أرقام أسطورية حققتها عائلة مالديني

دانييل ووالده باولو وجده تشيزاري مالديني (sporx)

أمل جماهير الروسونيري في رؤية أسطورة جديدة من العائلة المخلدة في تاريخ النادي، وألا يكون مثل أخيه كريستيان الذي تدرج في فئات الشباب دون نجاح، ثم رحل إلى عدد من الأندية المغمورة، والآن بقي بلا نادٍ، إذ تعوّل على دانييل ليكون قائدًا جديدًا يعيد ميلان إلى الطريق الصحيح بعد سنوات من التراجع.

ظهر دانييل لأول مرة مع الفريق الأول عندما لعب آسي ميلان مباراته الودية أمام نادي بايرن ميونخ الألماني، وشارك أساسيًا في 58 دقيقة من المباراة، وارتدى القميص رقم 98.

View this post on Instagram

02.02.20

A post shared by Daniel Maldini (@dani.malda) on

 

وشارك للمرة الأولى بمباراة رسمية خلال مواجهة ضد نادي هيلاس فيرونا، في 2 من شباط الماضي، وكانت خاصة للغاية بالنسبة لدانييل، كونه ثالث أفراد العالة الذين يلعبون مع النادي.

وحصل دانييل على رقم خاص عندما شارك في مواجهة هيلاس فيرونا، إذ صار أول لاعب من مواليد الألفية الجديدة يلعب في الدوري الإيطالي مع ميلان.

ويأتي والد دانييل، باولو مالديني، في المركز الأول كأكثر من شارك مع فريق ميلان من العائلة، بواقع 647 مباراة في جميع المسابقات التي نافس عليها في مسيرته الكروية.

ويحتل جد دانييل، تشيزاري مالديني، المركز الثاني في تلك القائمة بواقع 347 مباراة، ليكون إجمالي ما شاركت فيه العائلة حتى الآن 995 مباراة في كل البطولات.

“كورونا” حاول النيل من عائلة مالديني

حاول فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19)، في 21 من آذار الماضي، النيل من دانييل ووالده باولو مالديني، بحسب ما أعلناه وأكده الحساب الرسمي لنادي آسي ميلان.

https://www.instagram.com/p/B_-SPjpp5hz/

لكن، بعد فترة وجيزة قال دانييل عبر حسابه الشخصي في “إنستجرام”، “أنا بخير، لا تظهر أعراض الفيروس الآن، وأواصل التدريبات الفردية”.

وأضاف “إرث والدي وجدي تشيزاري مسؤولية مهمة، لكنني اعتدت على الضغوط في سن مبكرة”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة