fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مصطلح اقتصادي

ماذا تعني إجازة الاستيراد؟

انخفاض الاستيراد في سوريا إلى 6.3 مليار دولار في عام 2019 (سبوتنيك)

ع ع ع

إجازة الاستيراد أو رخصة الاستيراد، أو ما يُسمى أيضًا بـ”البطاقة الاستيرادية”، تصريح تمنحه المديريات والمؤسسات التابعة لوزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية، تسمح للمستورد بموجبه استيراد بضائع وسلع محددة، لا يمكن استيرادها إلا بوجود هذا التصريح، ويمنع استيراد أي مادة قبل الحصول عليه.

وتتضمن إجازة الاستيراد معلومات، كاسم الجهة المستوردة ووصف البضاعة وقيمتها الشاملة للسعر وأجور الشحن، وكمية البضاعة بالطن أو العدد، وبلد المنشأ، وجمرك التخليص.

ويحتاج التجار لاستصدار إجازة الاستيراد إلى وثائق تتمثل في فاتورة أولية “بروفورما”، وبراءة ذمة مالية سنوية، وصورة مصدقة عن السجل التجاري، ووثيقة تفويض لمقدم الطلب، وبيان ملكية وكتاب تأمينات، وعضوية في غرفة التجارة، وكتاب تعريف، وصورة عن البطاقة الشخصية، بالإضافة إلى طلب إجازة الاستيراد من وزارة المالية أو أحد مراكز بيعها.

وكان وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية، سامر خليل، صرّح لصحيفة “الوطن” المحلية، في آذار الماضي، عن زيادة إقبال القطاع الخاص على طلب موافقات وإجازات استيراد المواد الأساسية الغذائية، وبعض المواد الأولية، بعد “تسهيل” عملية الاستيراد.

إذ أصبح المستورد معفى من إيداع مبالغ نقدية تقدر بـ90% من قيمة إجازة الاستيراد، بعد إيقاف العمل بمؤونة الاستيراد، التي كانت تُلزم المستوردين بإيداع 40% من قيمة الإجازة في المصارف العاملة، وقرار المصرف المركزي بتغطية 50% من قيمتها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة