fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

“أفريكوم”: روسيا نشرت مقاتلات في ليبيا عبر سوريا

طائرة حربية روسية من نوع Su-24 (سبوتنيك)

ع ع ع

قالت القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا (أفريكوم) إن مقاتلات روسية وصلت إلى ليبيا عبر سوريا، لدعم قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، ضد حكومة “الوفاق” المدعومة من تركيا.

وقالت القيادة في بيان لها اليوم، الثلاثاء 26 من أيار، إن طائرات روسية وصلت من قاعدة جوية في روسيا، بعد عبورها سوريا وإعادة طلائها لتمويه أصلها الروسي.

واعتبر الجنرال في الجيش الأمريكي، ستيفن تاونسند، أن “روسيا تحاول قلب الميزان لصالحها في ليبيا، مثلما رأيتهم يفعلون في سوريا، إنهم يوسعون وجودهم العسكري في إفريقيا باستخدام مجموعات المرتزقة المدعومة من الحكومة (فاغنر)”.

وأشار إلى أن روسيا نفت لفترة طويلة تورطها في الصراع الليبي المستمر، لكن الآن لا يمكن إنكار ذلك.

وأكد أن العمليات العسكرية التي قامت بها موسكو، أطالت الصراع الليبي وفاقمت الخسائر البشرية والمعاناة البشرية من الجانبين.

وكان وزير الداخلية الليبي في “حكومة الوفاق”، فتحي باشاغا، قال الخميس الماضي، أن روسيا أرسلت ثماني مقاتلات على الأقل إلى حفتر.

وقال باشاغا في تصريح لتلفزيون “بلومبرغ”، إن الطائرات الروسية أرسلت من قاعدة حميميم في سوريا، وتعود للعهد السوفييتي، من بينها ست من طراز “Mig-29” واثنتان من طراز “Su-24”.

ويأتي ذلك في ظل معارك تشهدها ليبيا بين قوات حفتر وحكومة “الوفاق الوطني” المدعومة دوليًا، التي سيطرت، السبت الماضي، على مدن جديدة جنوبي العاصمة الليبية طرابلس.

وبحسب وكالة “الأناضول” فإن الجيش الليبي التابع للوفاق بدأ بالتقدم نحو مطار طرابلس القديم ومواقع استراتيجية بمحيطه ومحور الرملة ومعسكر النقلية جنوبي طرابلس.

وكانت قوات “الوفاق”، سيطرت في 18 من أيار الحالي، على قاعدة “الوطية” الجوية، جنوب غرب طرابس بنحو 125 كيلومترًا، وهي واحدة من آخر نقطتين لقوات “الجيش الوطني الليبي” التابع للواء المتقاعد خليفة حفتر في الغرب الليبي.

واعتبر وزير الدفاع التركي الذي تدعم بلاده حكومة “الوفاق” بالأسلحة والمستشارين، خلوصي آكار، في 20 من أيار الحالي، أن توازنات المعارك في ليبيا “اختلفت بعد تقديم تركيا للخدمات الاستشارية والتدريبات لقوات الوفاق”.

وفي ظل اتهامات متكررة من قبل تركيا وبعض الدول لروسيا بإرسال قوات إلى ليبيا ومرتزقة “فاغنر”، تنفي موسكو مرارًا وجود أي قوات روسيا في ليبيا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة