fbpx

محافظ ريف دمشق ينفي استثناء السوريين في لبنان من “تعليق الإعادة”

مركظ المصنع الحدودي مع سوريا في ريف دمشق (تلفزيون الخبر)

ع ع ع

نفى محافظ ريف دمشق، علاء إبراهيم، استثناء السوريين في لبنان من قرار تعليق إعادة المغتربين في الخارج إلى سوريا.

وقال إبراهيم لتلفزيون “الخبر” المحلي أمس، الثلاثاء 26 من أيار، “لم تُفتح أي معابر مع لبنان لعودة السوريين المغتربين”.

وأوضح أن العودة تقررها الحكومة السورية، عندما تنتهي من تجهيز أماكن حجر صحي يقيم فيها العائدون الفترة اللازمة (14 يومًا).

وشدد على أن الحكومة ستتخذ إجراءات قانونية بحق الذين عادوا من لبنان بطرق غير شرعية، بعد انقضاء فترة الحجر الصحي، دون ذكر عددهم.

وكانت صحيفة “الوطن” المحلية أعلنت أمس، الثلاثاء، السماح للسوريين القادمين من لبنان بالدخول إلى البلاد، نقلًا عن محافظ ريف دمشق، وهو أحد أعضاء الفريق الحكومي المعني بالتصدي لانتشار فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وعادت الصحيفة وحذفت الخبر من موقعها بعد إعلان النفي الأخير، بحسب ما رصدته عنب بلدي.

وأعلن الفريق الحكومي، الاثنين الماضي، استمرار العمل بقرار تعليق إعادة السوريين من الخارج، الذي اتُخذ في 13 من أيار الحالي، حتى إشعار آخر، ومناقشة ذلك بعد انتهاء مدة الحجر للموجودين في المراكز المخصصة.

وجاء القرار بعد ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس “كورونا” بين القادمين من خارج البلاد، حيث سجلت مناطق سيطرة النظام 121 إصابة، وفقًا لما أعلنته وزارة الصحة.

وكانت السفارة السورية في بيروت حددت، في 23 من نيسان الماضي، شروطًا لعودة السوريين من لبنان.

وأهمها أن تكون العودة على نفقتهم الخاصة، ويحدد المتقدمون المحافظة التي يرغبون بالعودة إليها، ويُفرض عليهم الالتزام بالحجر الصحي مدة 14 يومًا، “دون أي استثناءات ولأي سبب كان”.

وذكرت “الوكالة الوطنية للإعلام” أمس ارتفاع عدد اللاجئين السوريين المصابين بفيروس “كورونا” إلى 16 إصابة بعد تسجيل 13 إصابة جديدة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة