fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

مكافأة أمريكية لمن يدلي بمعلومات عن إعلامي بارز في تنظيم “الدولة”

راية تنظيم الدولة الإسلامية مرسومة على جدار في بلدة دير حافر شرق حلب- (سبوتنيك)

ع ع ع

رصد برنامج “مكافآت من أجل العدالة” (Rewards for Justice Program)، التابع لوزارة الخارجية الأمريكية، مكافأة تصل إلى ثلاثة ملايين دولار، مقابل معلومات تؤدي إلى تحديد مكان أو التعرف إلى مسؤول بارز في تنظيم “الدولة الإسلامية” معروف باسم “أبو بكر الغريب”.

وأفاد البرنامج في بيان أمس، الخميس 28 من أيار، أن الغريب ولد في الأردن، وهو واحد من أقدم مسؤولي الإعلام في التنظيم، ويشرف على العمليات الإعلامية اليومية للمجموعة، بما في ذلك إدارة المحتوى الذي يتم تقديمه.

وجاء في البيان أن محمد خضر رمضان، الملقب بـ”أبو بكر الغريب”، “لعب دورًا رئيسًا في عمليات الدعاية التي يقوم بها التنظيم، من أجل دفع الأفراد للتطرف وتجنيدهم وتحريضهم حول العالم. وأشرف على التخطيط للعديد من مقاطع الفيديو الدعائية والمنشورات والمنصات عبر الإنترنت وتنسيقها وإنتاجها، لتتضمن مشاهد وحشية وقاسية للتعذيب والإعدام الجماعي للمدنيين الأبرياء”.

وحث برنامج “مكافآت من أجل العدالة” أي شخص لديه معلومات عن رمضان على الاتصال بمكتبه عبر الموقع الإلكتروني أو الهاتف أو البريد الإلكتروني أو الاتصال بمسؤول الأمن الإقليمي في أقرب سفارة أو قنصلية أمريكية، مؤكدًا أن “جميع المعلومات ستبقى سرية بشكل تام”.

ولم تتوقف الماكينة الإعلامية التابعة لتنظيم “الدولة” عن بث البيانات التي تؤكد نشاط خلاياه في مختلف دول العالم.

وقد زادت من نشاطها منذ مقتل السابق الزعيم للتنظيم، “أبو بكر البغدادي”، في تشرين الأول 2019، بغارة أمريكية في سوريا.

وتواكب بيانات التنظيم عمليات خلاياه في سوريا والعراق واليمن وليبيا وباكستان واليمن وإفريقيا، وغيرها من المناطق، بشكل شبه يومي، إذ تغطي نتائج ما أطلق عليها التنظيم “غزوة الاستنزاف”، التي بدأها التنظيم في تموز 2019.

وترصد الخارجية الأمريكية مكافآت عدة للإدلاء بمعلومات عن مسؤولين في جماعات “جهادية”، إذ عرضت مبلغًا يصل إلى ستة ملايين دولار للحصول على معلومات عن سعد بن عاطف العولقي، وأربعة ملايين دولار للإبلاغ عن إبراهيم أحمد محمود القوصي، وهما زعيمان بارزان في تنظيم “القاعدة” بشبه الجزيرة العربية، في تشرين الثاني 2019.

كما كان فريق التواصل التابع للخارجية الأمريكية أعلن، عبر حسابه في “توتير”، في أيلول 2019، عن “جائزة نقدية تصل إلى خمسة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تقود لتشخيص ثلاثة من قادة جماعة حراس الدين التابعة لتنظيم القاعدة الإرهابي في سوريا”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة