عودة الدوام وفتح منشآت السياحة.. مجلس الوزراء يخفف قيود “كورونا” في سوريا

اجتماع لمجلس الوزراء في حكومة النظام السوري (رئاسة مجلس الوزراء/ فيس بوك)

ع ع ع

أعلن مجلس الوزراء في حكومة النظام السوري تخفيف عدد من إجراءات منع انتشار جائحة فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

ونشرت رئاسة الوزراء، عبر صفحتها الرسمية في “فيس بوك” اليوم، الأحد 31 من أيار، عدة قرارات، أولها عودة جهات القطاع العام بدءًا من يوم غد، الاثنين، إلى الدوام الاعتيادي قبل فرض إجراءات منع انتشار جائحة فيروس “كورونا”، مع الالتزام بالشروط الوقائية والصحية.

وأصدر وزير السياحة، محمد مارتيني، اليوم، قرارًا بإعادة افتتاح المنشآت السياحية كافة بدءًا من الثلاثاء المقبل، على أن تلتزم بالمعايير والشروط التي أقرتها اللجنة المشتركة المشكّلة من وزارات الإدارة المحلية والبيئة والسياحة والداخلية.

وستطبّق المعايير في المرحلة الأولى لمدة 30 يومًا، اعتبارًا من تاريخ تنفيذ القرار.

كما وافق مجلس الوزراء على خطة وزارة الثقافة لاستئناف النشاط في المراكز الثقافية والمسارح ودور السينما وبنسبة 30% من الطاقة الاستيعابية لكل فعالية، مع الالتزام بالشروط الوقائية والصحية.

وأقر “برنامج عمل ميداني” لاستئناف تنفيذ المشاريع الخدمية والتنموية والاقتصادية في جميع المحافظات من خلال متابعة الجولات الوزارية لاستكمال المشاريع قيد التنفيذ، وتكثيف التواصل مع الفعاليات الشعبية والمجتمعية والاقتصادية في كل محافظة.

كما اعتمد مجلس الوزراء خطة وإجراءات جميع الوزارات والجهات العامة للعودة إلى الحظر التام والشامل “في حال اقتضت الضرورة”.

تخفيف الإجراءات مع ارتفاع عدد المصابين

وبدأت حكومة النظام بتخفيف الإجراءات الاحترازية المفروضة، حيث أعادت وزارة الأوقاف افتتاح المساجد لصلوات الجماعة كافة مع صلاة الجمعة اعتبارًا من 27 من أيار الحالي.

وقرر الفريق الحكومي المعني بإجراءات التصدي لفيروس “كورونا”، إلغاء حظر التجول الليلي المفروض بشكل كامل، اعتبارًا من مساء 26 من أيار الحالي، في حين وصل عدد الإصابات إلى 122 إصابة.

كما سُمح بالتنقل بين المحافظات وبالنقل الجماعي، ومُددت فترة فتح المحلات والأسواق التجارية لتصبح من الساعة الثامنة صباحًا حتى السابعة مساء خلال فصل الصيف.

وأشار الفريق إلى أن جميع وسائل النقل الجماعي العام والخاص والموحد في المحافظات ستعود إلى العمل بالتنسيق مع لجان السير والنقل في كل محافظة، لتنظيم العمل بما يحد من الازدحام.

إجراءات مستمرة

وشدد الفريق على الاستمرار بمنع إقامة المناسبات الاجتماعية “الأفراح والتعازي”.

وقرر استمرار تعليق إعادة السوريين من الخارج، الذي اتُّخذ في 13 من أيار الحالي، حتى إشعار آخر، على أن يُنظر في الأمر بعد معالجة جميع الحالات وانتهاء مدة الحجر للموجودين في مراكز الحجر.

أما الداخلون إلى سوريا بشكل غير شرعي فسيحالون إلى القضاء مباشرة، بعد خضوعهم لإجراءات الحجر وذلك منعًا لانتشار الفيروس.

وألمح الفريق إلى إمكانية فرض حظر التجول التام والشامل في أي لحظة، وفقًا للمتغيرات المتعلقة بالفيروس، موضحًا أن جميع الإجراءات التدريجية تهدف إلى تحقيق التوازن بين السلامة الصحية والتصدي للفيروس من جهة، واستمرار الحياة الاقتصادية من جهة أخرى.

وأكد تطبيق المعايير والشروط في المراكز الامتحانية على مستوى جميع المحافظات، لإجراء امتحانات شهادتي التعليم الأساسي والثانوية بكل فروعها، في موعدها المقرر لـ578 ألف طالب، مع مراعاة الإجراءات الاحترازية والشروط الصحية والتباعد المكاني ومنع كل مظاهر التجمعات.

وحدد دوام الجامعات من الساعة التاسعة والنصف صباحًا حتى التاسعة والنصف مساء.

وطلب من اتحادات غرف الصناعة والتجارة والزراعة والحرفيين تشكيل لجان مراقبة خاصة في كل اتحاد، للتأكد من التزام المنشآت الخاصة بالمعايير وإجراءات الوقاية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة