fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

“الوفاق” تهاجم مطار طرابلس على وقع سجال تركي- فرنسي

مقاتلون من حكومة الوفاق (الأناضول)

مقاتلون من حكومة الوفاق (الأناضول)

ع ع ع

يستمر الملف الليبي بالاشتعال سياسيًا وعسكريًا، ما بين تحركات قوات حكومة “الوفاق” المعترف بها دوليًا، والتراشق الإعلامي بين الدول الإقليمية المعنية بالمعارك الدائرة.

وأعلنت قوات حكومة “الوفاق” اليوم، الأربعاء 3 من حزيران، مباشرتها “اقتحام مطار طرابلس الدولي بحذر”، الذي تسيطر عليه قوات “الجيش الوطني” التابع للواء المتقاعد خليفة حفتر.

اتهامات فرنسا وتركيا

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، في تصريحات صحفية اليوم، إن قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر “لن تكسب المعركة”.

واتهم جاويش أوغلو في تصريحاته التي نقلتها وكالة “الأناضول” التركية، الإمارات العربية المتحدة ومصر وفرنسا بالاستمرار بتقديم الدعم لحفتر، الذي خسر عدة نقاط عسكرية استراتيجية في الأيام القليلة الماضية لمصلحة “الوفاق”.

كما عاد جاويش أوغلو للتأكيد على أن أي اتفاق يخص منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط، دون أن تكون بلاده طرفًا فيه، “يعد باطلًا”.

وسبق لوزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، أن أعرب عن أسفه “لتزايد تدخل أنقرة وموسكو في النزاع الليبي”.

وقال لودريان إنه “لا يمكن تخيل حالة مشابهة للنزاع السوري على بعد 200 كيلومتر من السواحل الأوروبية”.

ووفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية “AFP“، تحاول فرنسا الإمساك بزمام المبادرة في ليبيا، عبر إعادة تواصلها مع رئيس حكومة “الوفاق”، فائز السراج.

وأشارت الوكالة إلى أن كلًا من تركيا وروسيا، اتفقتا على تقاسم النفوذ في ليبيا، وهو ما تعارضه فرنسا، التي لا ترغب بالسماح “بنشر فكر (الإخوان المسلمون) المناهض لأوروبا بالقرب من شاطئها”.

تحركات دبلوماسية على وقع التصعيد العسكري

وأعلنت الأمم المتحدة أمس، الثلاثاء 2 من حزيران، أن “الوفاق” وحفتر اتفقا على بدء محادثات لوقف إطلاق النار.

ونقلت وكالة “رويترز” عن بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، أنها “ترحب بخطة استئناف المحادثات”.

تبع الإعلان الأممي نقل الوكالة نفسها اليوم أن نائب رئيس حكومة “الوفاق“، أحمد معيتيق، توجه إلى موسكو لعقد لقاءات مع المسؤولين الروس.

“الوفاق” إلى مطار طرابلس

ومع وصول معيتيق إلى موسكو، أعلنت قوات حكومة “الوفاق” أنها بدأت اقتحام مطار “طرابلس المدني”.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر لم تسمها، أن التقدم “سيكون حذرًا” بسبب وجود كميات كبيرة من الألغام التي زرعتها قوات حفتر في وقت سابق.

وأعلنت قوات “الوفاق” انطلاق عملية “تحرير” مطار “طرابلس” في وقت سابق اليوم، عبر صفحتها الرسمية في “فيس بوك”.

#عملية_بركان_الغضب: المتحدث باسم الجيش الليبي – عقيد طيار محمد قنونونُعلن رسمياً بداية معركة #تحرير_المطارتعليماتنا…

Gepostet von ‎عملية بركان الغضب‎ am Dienstag, 2. Juni 2020

وتوقف العمل في مطار “طرابلس” منذ عام 2014، بسبب الأضرار الكبيرة التي لحقت به جراء المعارك بين الطرفين.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة