fbpx

نحو لقبه الـ”34″.. 11 مباراة تنتظر ريال مدريد

رودريغو دي غويس لاعب نادي ريال مدريد الإسباني (ريال مدريد تويتر)

رودريغو دي غويس لاعب نادي ريال مدريد الإسباني (ريال مدريد تويتر)

ع ع ع

يستعد نادي ريال مدريد الإسباني لاستكمال مبارياته المتبقية في الدوري الإسباني عقب توقفه بسبب انتشار جائحة “فيروس كورونا المستجد” (كوفيد-19).

ويسعى النادي الملكي، والذي يحتل وصافة الدوري خلف برشلونة المتصدر بفارق نقطتين، للتويج بلقب الدوري للمرة الـ 34 في تاريخه، تحت قيادة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان.

https://www.youtube.com/watch?v=BRtXLd25YLg

ولن يكون طريق الريال نحو اللقب سهلًا، مع فارق النقاط لمصلحة برشلونة، وخوضه لمواجهات صعبة على أرضه وخارجها، رغم أن زيدان يملك ما يكفي من الأسباب التي تدعوه للتفاؤل، معه عودة المصابين.

دوري الأبطال على قائمة الانتظار

كما تنتظر الريال مباراة الإياب في دوري أبطال أوروبا أمام مانشستر سيتي الإنجليزي، في المباراة التي انتهى ذهابها بفوز الأخير بهدفين لهدف على أرض الريال.

https://www.youtube.com/watch?v=9I7Z5jEOePw

وسيواجه الريال ضغطًا كبيرًا في حال استطاع الفوز والتأهل إلى دور ربع النهائي، سيواجه ضغطًا كبيرًا، إذ أن مواعيد مباريات الدوري متقاربة فيما بينها، ولم تحدد مواعيد مباريات البطولة الأوروبية.

مواجهات الريال في الدوري.. 11 “نهائيًا” في الانتظار

مع قدرة برشلونة على الحفاظ على الصدارة وتحقيق الفوز في مواجهاته المقبلة، على الريال أن ينتصر في جميع المباريات المقبلة مع انتظار تعثر البارسا، الذي مر بعدة أزمات منذ مطلع العام الحالي 2020.

يفتتح الريال عودته إلى الدوري في 14 من حزيران الحالي، بمواجهته لفريق إيبار صاحب المركز الـ 16 على جدول الترتيب العام.

وحقق الريال فوزًا عريضًا في مباراة الذهاب في العام الماضي 2019، بنتيجة 4-0.

وتعقب مباراة إيبار، استضافة الريال لفالنسيا صاحب المركز السابع حاليًا في 18 من حزيران الحالي.

وانتهت مباراة الذهاب على ملعب المستايا في شهر كانون الأول الماضي، بالتعادل الإيجابي بين الفريقين، وسيسعى فالنسيا لتحقيق نتيجة إيجابية أملًا في احتلال مركز مؤهل إلى دوري أبطال أوروبا أو الدوري الأوروبي للموسم المقبل.

وحصد فالنسيا حتى اليوم 42 نقطة، بفارق أربع نقاط عن ريال سوسيداد صاحب المركز الرابع المؤهل إلى دوري الأبطال، وهو نفس عدد النقاط التي تفصله عن خيتافي صاحب المركز الخامس.

وينتقل الريال لمواجهة ريال سوسيداد في 21 من حزيران الحالي، والأخير قدم مباراة عالية المستوى في مرحلة الذهاب أمام النادي الملكي رغم فوز الأخير بثلاثة أهداف لهدف واحد.

وبحسب إحصائيات المباراة سدد سوسيداد في مباراة الذهاب 12 تسديدة على المرمى، منها ثماني تسديدات بين الخشبات، واستحوذ على الكرة بنسبة 46%.

ويشهد يوم 24 من حزيران، استضافة الملكي لفريق مايوركا صاحب المركز الـ18 على سلم الترتيب العام والمهدد بالهبوط.

ونجح مايوركا بتحقيق المفاجأة والفوز بهدف لصفر في مباراة الذهاب، بعد طرد الظهير الأيمن للريال أودريوزولا في الدقيقة 74 من عمر المباراة التي خسر فيها الريال الصدارة لصالح برشلونة.

ويلتقي الريال في 28 من حزيران الحالي مع نادي إسبانيول متذيل الترتيب العام في الدوري بـ20 نقطة فقط.

وانتهت مباراة الذهاب بفوز الريال بهدفين لصفر.

ويلتقي الريال مطلع تموز المقبل مع نادي خيتافي، صاحب المركز الخامس بفارق الأهداف عن سوسيداد، والساعي للحفاظ على تواجده في مركز مؤهل لإحدى البطولات الأوروبية الموسم المقبل.

وانتهت مباراة الذهاب بفوز الملكي بثلاثية على أرضه.

https://www.youtube.com/watch?v=xAEpUd7TfoA

وتعد مباراة الملكي التالية، والتي سيحل فيها ضيفًا على نادي أتلتيك بلباو صاحب المركز العاشر، واحدة من أصعب المباريات المتبقية للملكي.

وانتهت مباراة الذهاب بالتعادل السلبي دون تسجيل أهداف.

وفي مباراته الثامنة، يلتقي الريال مع آلافيس صاحب المركز الـ14، وذلك بعد أن حقق فوزًا صعبًا بنتيجة 2-1 في مباراة الذهاب على أرض الأخير.

ويتوجه الريال إلى غرناطة للقاء فريقها صاحب المركز التاسع حاليًا في الدوري الإسباني، وسيحاول غرناطة تحقيق نتيجة إيجابية للهروب من شبح الهبوط.

وحقق الريال الفوز في مباراة الذهاب على ملعب السانتياغو برنابيو بأربعة أهداف لهدفين.

في المباراة قبل الأخيرة، يواجه الملكي فريق فياريال، صاحب المركز الثامن حاليًا، والطامح أيضًا لحجز مركز مؤهل لبطولة الدوري الأوروبي على الأقل.

وانتهت مباراة الذهاب مطلع العام الحالي 2020، بالتعادل الإيجابي بين الطرفين، في مباراة صعبة على الريال، وسجل هدف التعادل في الدقائق الأخيرة عبر جاريث بيل، والذي تلقى البطاقة الحمراء في الدقيقة الأخيرة من المباراة.

ويختتم الريال مبارياته في الدوري الإسباني بلقاء فريق ليغانيس، صاحب المركز قبل الأخير، والذي يحاول أيضًا الهروب من الهبوط إلى الدرجة الثانية.

وحقق الريال فوزًا عريضًا على أرضه ذهابًا بخماسية دون مقابل.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة