× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“أسد جوبر” صريعًا على يد ثوارها

النقيب وسيم عيسى الديوب

ع ع ع

شيعت بلدة الربيعة الموالية في ريف حماة الغربي النقيب وسيم عيسى الديوب من مرتبات الحرس الجمهوري، والذي قتل على يد فصائل المعارضة في حي جوبر الدمشقي في 16 تموز الحالي.

ونقل الناشط عبد الله الحموي عن مصدر في مشفى حماة الوطني، أن جثة الديوب نقلت إلى المشفى قبل يومين، ليتم تسليمها إلى ذويه في قرية الربيعة الموالية وتشييعه ودفنه هناك وسط إطلاق نار كثيف من قبل المشيعين.

وأشار الحموي إلى أن الديوب ينتمي إلى عائلة معروفة بموالاتها لنظام الأسد في الربيعة، ومعظم أفرادها ضباط أو صف ضباط في الجيش، مؤكدًا أن لديه شقيق قتل في مطلع الثورة إضافة إلى شقيقين مصابين.

ونعت صفحات موالية في موقع فيسبوك الديوب الذي كان يقاتل في صفوف الحرس الجمهوري في حي جوبر الخاضع بمعظمه لسيطرة المعارضة المسلحة، مطلقة عليه لقب “أسد جوبر” لبطولته في المعارك هناك، وفق تعبيرها.

وتقع قرية الربيعة إلى الغرب من مدينة حماة وتعتبر من القرى الموالية للأسد وخزانًا لضباطه وجنوده، وشيعت خلال أعوام الثورة الأربع عشرات المقاتلين في صفوف قوات الأسد والميليشيات الموالية له.

مقالات متعلقة

  1. عنب بلدي تحصي مقتل ستة ضباط لقوات الأسد في معردس
  2. مدفعية النظام تستهدف حافلة ناشطين ومراسلين في ريف حماة
  3. إعادة تمثال حافظ الأسد إلى حماة في ذكرى مجزرتها
  4. مرافق أحمدي نجاد قتيلًا على يد "ثوار" سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة