بعد انفجار عربة لها بالمنطقة.. روسيا تسيّر دورية جديدة مع تركيا في عين العرب

دورية روسية في شمال شرق سوريا- حزيران 2020 (صدى الواقع السوري)

ع ع ع

سيّرت الشرطة العسكرية الروسية دورية مشتركة مع الجيش التركي في محيط مدينة عين العرب بريف حلب، بعد أيام من انفجار عبوة ناسفة بعربة للشرطة العسكرية الروسية في نفس المنطقة.

وقالت وكالة “هاوار” التابعة لـ”الإدارة الذاتية” اليوم، الخميس 11 من حزيران، إن الدورية بدأت من إحدى البوابات الحدودية شرقي مدينة عين العرب، عند قرية غريب الحدودية.

وأشارت إلى مشاركة ثماني مصفحات للجانبين، بالإضافة إلى مروحيتين روسيتين.

ويعتبر تسيير الدوريات المشتركة بين روسيا وتركيا في شمال شرقي سوريا داخل المناطق التي تسيطر عليها “الإدارة الذاتية” أحد بنود اتفاق “سوتشي”، الموقّع بين موسكو وأنقرة في 22 من تشرين الأول 2019.

وقضى الاتفاق بتوقف الهجوم التركي على “وحدات حماية الشعب” (الكردية) التي تمثل العمود الفقري لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في منطقة شرق الفرات، ودخول الشرطة العسكرية الروسية وقوات النظام إلى المواقع الحدودية مع تركيا.

وفي 9 من حزيران الحالي، انفجرت عربة عسكرية روسية بالقرب من البوابة الحدودية في قرية مرج إسماعيل شرقي مدينة عين العرب، بريف حلب.

وقالت وكالة “هاوار”، حينها، إن ثلاثة جنود روس أُصيبوا نتيجة الانفجار، موضحة أنهم أُسعفوا إلى إحدى النقاط الطبية الروسية غربي عين العرب.

كما انتشر تسجيل مصوّر يظهر تحليق مروحيات روسية بالقرب من سحابة من الدخان، قيل إنها ناجمة عن العربة التي انفجرت.

ونشرت وكالة “ANNA” الروسية، أمس عبر “تلجرام”، صورًا تظهر العربة العسكرية المدمرة نتيجة التفجير، مشيرة إلى أن لغمًا أرضيًا كان مزروعًا في طريقها بريف مدينة عين العرب تسبب بتفجيرها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة