fbpx

اعتقالات وهجوم على متظاهرين في السويداء “بالعصي والأسلحة البيضاء” (صور)

هجوم على مظاهرة في مدينة السويداء 15 من حزيران 202 (السويداء24)

ع ع ع

نشرت صفحة “السويداء 24” المحلية في “فيس بوك” مقطعًا مصوّرًا وصورًا توثق هجومًا، قالت إنه لمؤيدي النظام السوري على المتظاهرين في السويداء.

ويُظهر المقطع الذي نشرته الصفحة التي تنقل أخبار السويداء اليوم، الاثنين 15 من حزيران، لحظة هجوم من أسمتهم “مؤيدين للسلطة يتبعون لحزب البعث” على المتظاهرين، حيث دارت اشتباكات بالأيدي.

وبحسب الصفحة، استخدم المهاجمون “العصي والأسلحة البيضاء، لقمع المتظاهرين”، كما اعتقلت قوات الأمن وعناصر حفظ النظام “متظاهرين سلميين مطالبين بالتغيير السياسي”، في ساحة “السير” وسط المدينة.

ونشرت الصفحة أسماء ثلاثة متظاهرين اُعتقلوا على يد قوات الأمن، وقالت إن عدد المعتقلين مرشح للارتفاع.

بالتزامن مع ذلك، خرجت مسيرة مؤيدة لرئيس النظام السوري، بشار الأسد، قرب مركز المحافظة.

 

وشهدت محافظة السويداء مظاهرات خلال الأيام الماضية، طالبت برحيل الأسد، واحتجت على الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها سوريا، كما رفع المتظاهرون لافتات طالبت بإطلاق سراح المعتقلين.

كما شملت المظاهرة شعارات “حيّ على الثورة”، “الشارع لينا وما هو لبيت الأسد”، عقب تنظيم حزب “البعث” مسيرة مؤيدة للنظام قبل يومين، مع تهديدات بمعاقبة من يرفض الخروج فيها، بحسب تسجيلات صوتية متداولة لمسؤولين في الحزب.

وبدأت التحركات الشعبية مؤخرًا في السويداء منذ 31 من أيار الماضي، حين نظم عشرات السوريين وقفة صامتة للاحتجاج على تدهور الظروف المعيشية والاقتصادية والأمنية في المحافظة، حملت عنوان “الأحد الصامت“.

كما شهدت المدينة مظاهرات مطلع العام الحالي، تحت شعار “بدنا نعيش“، حمّلت حكومة النظام السوري مسؤولية تدهور الوضع المعيشي في سوريا.

وانتشرت حينها، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مقاطع مصوّرة لمتظاهرين يهتفون لطرطوس وحماة وحمص ودرعا واللاذقية ودمشق.

وخرجت في الجولان السوري المحتل جنوبي سوريا، في 13 من حزيران الحالي، مظاهرة من أهالي المنطقة وناشطي المجتمع المحلي فيها، دعمًا لـ”الحراك الثوري” المناهض للنظام السوري، وهتفت بشعارات تحيي الاحتجاجات في السويداء.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة