بعد انتقادات.. اعتصام في إدلب لمنع طلاب الشهادة الثانوية من المرور إلى حماة

تقديم الامتحانات في مدارس إدلب (مديري التربية والتعليم في إدلب فيس بوك)

ع ع ع

أثارت قضية مرور طلاب الشهادات في إدلب إلى مناطق النظام السوري لتقديم الامتحانات، غضبًا في إدلب، خلال الأيام الماضية.

وبدأت القضية عندما أعلن النظام السوري، قبل أيام، فتح معبر في مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي، من أجل مرور الطلاب لتقديم الامتحانات في مدارسه.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) عن المكلف مهام محافظ إدلب التابع لحكومة النظام، فادي سعدون، أن 2600 طالب سيعبرون إلى حماة لتقديم امتحاناتهم في شهادة الثانوية العامة، المقرر بدئها الأحد المقبل، 21 من حزيران الحالي.

وأثار ذلك غضب بعض الأهالي في إدلب، وطالبوا بمنع مرور الطلاب، خاصة بعد تسجيل لعناصر من قوات النظام السوري يلمح إلى مضايقات للطلاب والطالبات الخارجين.

ودفع ذلك مجموعة من الناشطين في إدلب إلى الاعتصام اليوم، الجمعة 19 من حزيران، في دوار المحراب في إدلب، ومنعوا مرور الطلاب إلى مناطق سيطرة النظام.

وأفاد مراسل عنب بلدي في إدلب، أن الجهاز الأمني التابع لـ “هيئة تحرير الشام” منع مرور مجموعة من طلاب الشهادات الثانوية، وصادروا بطاقاتهم الامتحانية.

وأشار المراسل إلى أن الجهاز الأمني أوقف أكثر من 20 طالبًا على طريق سرمين، إضافة إلى حافات تضم طالبات.

من جهته، قال وزير التربية والتعليم في “حكومة الإنقاذ” العاملة في إدلب، عادل حديدي، إن “الحكومة لن تعترف بالشهادات الصادرة عن وزارة التربية والتعليم لدى النظام المجرم، ولا يستطيع حاملها إكمال دراسته في المناطق المحررة”، بحسب وكالة “أنباء الشام” التابعة لـ “الإنقاذ”.

وتوعدت الحكومة باتخاذ رادعة في السلك التعليمي بحق من “يرسل أبناءه ويغامر بأرواحهم وأعراضهم إلى من يفتقد الإنسانية ونزاهة التعليم، فالطلاب رهائن لديه يعتقل بعضهم ويستخدم البعض الآخر في تجميل وجهه القبيح”.

أما “مديرية تربية إدلب الحرة” أكدت أنها لن تعترف بشهادات طلاب الثانوية العامة التي تصدر في مناطق سيطرة النظام السوري، بحسب ما أعلن مدير المكتب الإعلامي للمديرية، مصطفى الحاج علي، لعنب بلدي، أمس.

كما صرحت وزارة التربية والتعليم في “الحكومة السورية المؤقتة”، العاملة في ريف حلب، أن الشهادة الممنوحة من قبلها معترف بها في معظم الجامعات التركية وعدد من دول الاتحاد الأوربي”.

وأكدت الوزارة ان الشهادة يتم معادلة هذه الشهادة في جامعات تركيا، فرنسا، أمريكا، بريطانيا، هولندا، السويد، النمسا، استراليا، بلجيكا، إيطاليا، كندا، البوسنة، المانيا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة