fbpx

هل ينتهز ريال مدريد فرصة انتزاع الصدارة من برشلونة المترنح؟

المدرب زين الدين زيدان في أول حصة تدريبية مع ريال مدريد- آذار 2019 (ريال مدريد تويتر)

ع ع ع

يمتلك نادي العاصمة الإسبانية ريال مدريد فرصة لانتزاع الصدارة من غريمه الكتالوني برشلونة، الذي بدا مترنحًا على أرضية الملعب، ومتناقضًا على وسائل الإعلام.

ويلعب النادي الملكي، عند الساعة 11:00 مساء اليوم، الأحد 21 من حزيران، أمام نادي إقليم الباسك ريال سوسيداد ضمن منافسات الجولة الـ30 من الدوري الإسباني.

مدريد الذي يدخل المباراة منتشيًا بانتصاره الأخير على فالنسيا بثلاثية نظيفة شهدت تألقًا من قبل مهاجمه الفرنسي كريم بنزيما، وعودة الابتسامة للشاب الإسباني ماركو أسينسيو، والإشارات التي أبدتها جاهزية إيدين هازارد، يواجه فريقًا عنيدًا فيه من لاعبيه المعارين البارزين مثل مارتين أوديغارد.

ويأمل أبناء المدرب زين الدين زيدان تحقيق النقاط الثلاث من مباراة اليوم، ليتساوى مجموع نقاطهم مع تلك التي لدى برشلونة، البالغ عددها 65 نقطة.

وسيتصدر ريال، الذي يمتلك حتى الآن 62 نقطة، أمام برشلونة، إذا استطاع الانتصار ضد ريال سوسيداد، وذلك بفارق المواجهات المباشرة بين الناديين.

برشلونة مترنح وانتقادات داخلية تخرج للعلن

بدا برشلونة فاقدًا لونه وشغفه في اللعب حينما واجه نظيره إشبيلية في الجولة الـ30 من مسابقة “لاليغا”، بعد انتهائها بالتعادل السلبي.

وهذه المرة الثانية لبرشلونة الذي يتعادل فيها سلبًا في الدوري، بعدما أسفرت مباراته ضد ريال مدريد على “الكامب نو” في الدور الأول عن نفس النتيجة.

وصرح مدافع النادي الكتالوني، جيرارد بيكيه، عقب تلك المباراة بحسب ما نقلته صحيفة “MARCA” الإسبانية، في 20 من حزيران الحالي، بأنه من الصعب للغاية الفوز بهذا الدوري، ولكن رغم ذلك سيحاول ورفاقه تقديم أفضل ما لديهم.

وقال بيكيه، “بالنظر إلى الجولتين الماضيتين، سيكون من الصعب للغاية ألا يفوز ريال مدريد ببقية مبارياته، لكننا سنحاول”، في إشارة إلى إمكانية ريال الكبيرة لسلبهم الصدارة.

ولم يتردد مدرب برشلونة، كيكي سيتيين، في الرد على نجم فريقه بقوله، “تصريحات بيكيه؟ أعتقد أنه إحباط اللحظة، أعلم أن الشعور الآن ليس إيجابيًا، لكنه غدًا سيفكر بشكل مختلف”.

وأضاف، “قدمنا شوطًا أول مميزًا للغاية، وأتيحت لنا كثير من الفرص، وكنا نعلم جيدًا أن المباراة ستكون صعبة، الأمر لا يعني أنني راضٍ عن النقطة التي حصلنا عليها، لكن أيضًا لقد قدمنا كل ما لدينا، وأنا سعيد بما قدمه الفريق”.

وأكمل مدرب البارسا، “لا تزال هناك عدة مباريات، الأمر فقط الآن أصبح لا يعتمد علينا فحسب، وإنما على النتائج الأخرى، ولا أعتقد أن ريال مدريد سيفوز بكل شيء”.

ولكن سيتيين نفسه الذي توقع عدم فوز الريال بكل المباريات المتبقية، صرح قبل لقاء إشبيلية، في 18 من حزيران الحالي، أنه يعتقد أن من غير المحتمل فوز فريقه بكل المباريات المتبقية.

وسبق أن دخل سيتين في جدال مماثل مع أسطورة الفريق ليونيل ميسي، الذي صرح مرارًا بعدم إمكانية الفريق من الفوز بدوري أبطال أوروبا.

ميسي أم سيتيين.. من له الكلمة الأخيرة حول إمكانية الانتصار في “الأبطال”

مشاكل بالجملة لدى برشلونة

تحدثت صحيفة “AS” الإسبانية في تقرير لها أمس، السبت 20 من حزيران ، أن برشلونة واجه مشكلات عدة أفقدته الأداء المعهود، وتسببت إلى حد كبير بفقدان صدارة الليجا لمصلحة ريال مدريد، بعد مباراة إشبيلية.

وبحسب الصحيفة، فإن برشلونة واجه مشكلات دفاعية، وإن بدا أكثر صلابة من مباراة ليجانيس، لكن تلك المشكلات تجلت في الشوط الثاني، حين اندفع برشلونة ولاعبوه إلى الأمام في ظل اعتماد سيتين على تقريب الخطوط واللعب بدفاع متقدم إلى حد نصف الملعب الخاص بالمنافس في كثير من الأحيان، الأمر الذي أعطى الأفضلية لإشبيلية باعتمادهم على سرعة منير الحدادي ولوكاس أوكامبوس، التي كادت أن تكبد برشلونة أهدافًا في تلك المباراة.

التمريرات الطولية في ظهر دفاع برشلونة، وبالتحديد في ظهر نيلسون سيميدو وجوردي ألبا، تزداد خطورة مع تراجع المعدلات البدنية للاعبين، ويصبح التوغل في مساحات برشلونة الخلفية مهمة سهلة على أي منافس.

وأضافت “AS” أن الشق الهجومي لا توجد فيه صناعة لعب بالمعنى “الكلاسيكي” في برشلونة، فالنجم ليونيل ميسي مطالب بالصناعة وبناء اللعب، ومطالب بالإنهاء أيضًا.

ولذا لا آلية واضحة لتشكيل خطورة بخلاف اجتهادات ليونيل ميسي.

تلك هي المشكلة التي يعانيها برشلونة منذ فترة تولي إرنستو فالفيردي، ولكن ما جد الآن، هو أن استغلال ميسي لا يجري بالشكل الأمثل.

ووفقًا للصحيفة، فإن ميسي لم يسجل سوى في ثلاث مباريات فقط منذ تولي سيتين مهمة تدريب الفريق، ويبدو بعيدًا جدًا عن مناطق جزاء المنافسين، ما يفقده كثيرًا من خطورته.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة