fbpx

“تحرير الشام” تمنع تشكيل اتحاد عام للنقابات في الشمال السوري

اجتماع لتشكيل اتحاد نقابات في الشمال السوري في إدلب- 22 من حزيران 2020 (عنب بلدي)

ع ع ع

منعت “هيئة تحرير الشام” تأسيس اتحاد عام للنقابات والاتحادات العامة في الشمال السوري.

وأفاد مراسل عنب بلدي في إدلب أن عناصر من الجهاز الأمني لـ”تحرير الشام” قاطعوا اجتماعًا على طريق سرمدا- باب الهوى، كان الهدف منه تشكيل اتحاد عام للنقابات.

وأوضح المراسل، الذي كان حاضرًا الاجتماع، أن أكثر من 12 نقابة في إدلب وحلب دعوا إلى اجتماع اليوم، الاثنين 22 من حزيران، من أجل تشكيل اتحاد يضم النقابات كافة في المنطقة.

وخلال الاجتماع، دخل أحد الأمنيين من “الهيئة” وطلب فضه ومنع تشكيل الاتحاد، ليعتذر عقب ذلك أحد المسؤولين عن عدم إتمام الاجتماع بسبب وجود دورية أمنية لـ”الهيئة” خارج المقر، متخوفًا من اقتحامه.

وكان الاجتماع يهدف إلى تشكيل اتحاد يضم كل النقابات الموجودة في الشمال السوري تحت كيان واحد، في محاولة لجمع أغلبية النقابات في الشمال، من أجل تفعيل دورها في الإدارة المدنية.

وحاولت عنب بلدي التواصل مع المسؤول الإعلامي في “الهيئة” للوقوف على سبب منع تشكيل الاتحاد، لكن لم تلقَ ردًا حتى إعداد التقرير.

وكانت “هيئة تحرير الشام” وسعت سيطرتها على إدلب وريف حلب الغربي، خلال الأشهر الماضية.

وتتمتع “تحرير الشام” بشبكة اقتصادية كبيرة ومعقدة، تبدأ من المعابر التجارية التي تسيطر عليها، وصولًا إلى نفوذ لها في الشؤون المدنية والخدمية عبر حكومة “الإنقاذ” التي تُتهم بالتبعية لها.

وواجهت كثير من الفعاليات والأنشطة المدنية اعتراضًا من “الهيئة”، كان أحدثها الاعتداء على إعلاميين لمنعهم من تصوير تسيير الدوريات التركية- الروسية المتشركة على طريق “M4″، قبل أن توقف العناصر المعتدين.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة