fbpx

اعتصام في السويداء للمطالبة بالإفراج عن معتقلين بعد قرار بنقلهم إلى دمشق

اعتصام لمجموعة من النساء في السويداء للمطالبة بالمعتقلين- 22 من حزيران 2020 (السويداء 24)

ع ع ع

اعتصمت مجموعة من الناشطات في محافظة السويداء للمطالبة بالإفراج عن معتقلين على يد الأجهزة الأمنية خلال الاحتجاجات الأخيرة، بعد صدور قرار من اللجنة الأمنية التابعة للنظام السوري بنقلهم إلى دمشق لمحاكمتهم.

وأفاد مراسل عنب بلدي في السويداء أن مجموعة من الناشطات اعتصمن اليوم، الاثنين 22 من حزيران، أمام مبنى المحافظة للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين.

وجاء الاعتصام بعدما قررت اللجنة الأمنية تحويل المعتقلين إلى دمشق، وأشار المراسل إلى أن ذلك جاء رغم الوعود التي قُدمت لوجهاء المدينة بإطلاق سراحهم.

وذكرت شبكة “السويداء 24” المحلية أن هناك مخاوف من أن “صدور أمر تحويل المعتقلين إلى دمشق عن اللجنة الأمنية، يعد تجاوزًا للنيابة العامة في السويداء، وربما يتم تحويل المعتقلين إلى محكمة الإرهاب عن طريق إدارة الأمن الجنائي بدمشق، وقد يتم تحويلهم إلى أقبية الأفرع الأمنية”.

في حين قررت شرطة السجن المدني في السويداء تحويل ثلاثة معتقلين إلى قاضي التحقيق، من أجل التحقيق معهم واستجوابهم اليوم، بحسب الشبكة.

وكانت المدينة شهدت احتجاجات ومظاهرات، الأسبوع الماضي، حمّلت حكومة النظام السوري مسؤولية تدهور الوضع المعيشي في سوريا، قبل أن تتحول المطالبات إلى إسقاط النظام ورئيسه، بشار الأسد.

وهاجمت قوات النظام المتظاهرين، واعتقلت عددًا من الأشخاص، بحسب ما وثقته “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، التي أكدت اعتقال تسعة مدنيين في محافظة السويداء، واقتيادهم إلى جهة مجهولة.

وأوضح التقرير أن الاعتقال جاء بعد اعتداء عناصر من قوات حفظ النظام وميليشيات موالية له على المتظاهرين في مدينة السويداء، عقب خروج مظاهرة مناهضة للنظام السوري في ساحة “السير”، الاثنين الماضي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة