fbpx

ضحايا بانهيار بناء مخالف في اللاذقية

أشخاص يحاولون إخراج من هم تحت أنقاض البناء الذي سقط في حي الغراف باللاذقية- 23 من حزيران (سانا)

أشخاص يحاولون إخراج من هم تحت أنقاض البناء الذي سقط في حي الغراف باللاذقية- 23 من حزيران (سانا)

ع ع ع

قتل عدد من الأشخاص وأصيب آخرون جراء سقوط بناء بحي الغراف بالرمل الجنوبي، في مدينة اللاذقية، غربي سوريا.

ونقلت إذاعة “شام إف إم” المحلية اليوم، الأربعاء 24 من حزيران، أن خمسة أشخاص قتلوا، بينهم ثلاثة عمال تابعون لبلدية اللاذقية، وأصيب شخص آخر، سُحب من تحت أنقاض البناء المكون من أربع طوابق.

وبحسب الإذاعة فإن البناء سقط أثناء إزالة مخالفة بناء إضافة لأضرار مادية في المكان.

بدورها نقلت وكالة “الأنباء الرسمية” (سانا) مساء أمس، الثلاثاء 23 من حزيران، أن عامل بناء توفي على الفور جراء سقوط جزء من بناء قيد الإنشاء.

وقال رئيس مجلس مدينة اللاذقية، أحمد حلاق، لـ “سانا”، إن عمليات البناء تتم ليلًا بصورة مخالفة نظرًا لوجوده في منطقة مخالفات عشوائية”.

وحسب الحلاق فإن جزءًا من المبنى انهار ولا تزال أعمال رفع الأنقاض مستمرة، وستتابع أعمال السلامة العامة في الحي.

ويتكرر سقوط  أبنية في مناطق سورية مختلفة، ولأسباب متنوعة منها الأضرار إثر القصف أو الاشتباكات، بسبب المخالفات والبناء بطرق غير نظامية.

وتوفي شخصان في 5 من شباط الماضي إثر انهيار مبنى من خمسة طوابق في شارع سينما فؤاد وسط مدينة دير الزور، بحسب ما نقلت حينها “الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون” التابعة لحكومة النظام السوري.

وتعرضت مبانٍ أخرى في مناطق سيطرت عليها قوات النظام بعد معارك عنيفة، في مناطق مختلفة من سوريا، للسقوط بشكل مفاجئ.

وفي مطلع كانون الأول 2019، قُتل خمسة أشخاص وأصيب آخرون، جراء انهيار بناء طابقي في مدينة حلب القديمة، بسبب تهالك المبنى، وسبقه انهيار مبنى سكني في منطقة صلاح الدين في حلب، وأسفر حينها عن مقتل 11 مدنيًا من سكان المبنى، بينما أنقذ شخص واحد، في شباط 2019.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة