fbpx

تخفيض أجرة المواصلات البحرية إلى خمسة قروش في اسطنبول

عبّارة لتوصيل الركاب في ممر البوسفور بمدينة إسطنبول - 2017 (google maps/Süleyman Kıran)

عبّارة لتوصيل الركاب في ممر البوسفور بمدينة إسطنبول - 2017 (google maps/Süleyman Kıran)

ع ع ع

خفضت بلدية اسطنبول الكبرى أسعار رسوم رحلات المواصلات البحرية في المدينة، إلى خمسة قروش، في أوقات ما بين العاشرة صباحًا والرابعة عصرًا، لغاية 31 من آب المقبل.

وقال رئيس بلدية أسطنبول، أكرم إمام أوغلو، أمس 25 حزيران، عبر حسابه في “توتير”، أن هذه الخطوة اتخذت بصدد تعزيز النقل البحري وساعات العمل المرنة.

وكان إمام أوغلو قد أعلن أن بلديته تعتزم إعادة تنشيط خطوط المواصلات البحرية لتخفيف ضغط الأهالي الكبير على وسائل النقل الأخرى.

وتتراوح رسوم المواصلات البحرية في إسطنبول بين 3.50 و10 ليرة تركية، للبطاقة العادية، وبين 1.70 و5 ليرة تركية للطالب.

وتقع مدينة اسطنبول بين قارتين، آسيا وأوروبا، يفصل بينهما مضيق البوسفور أو “القرن الذهبي”، كما تقع على بحر مرمرة والبحر الأسود.

وانخفض دخل وسائل النقل العام والخدمات الثقافية التي تديرها البلدية إلى حوالي 10 في المائة من فترة ما قبل الوباء، حسب ما صرح به إمام أوغلو في وقت سابق له في 23 حزيران، نقلًا عن صحيفة “ديلي نيوز” التركية.

وقال إمام أوغلو إن فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19)، كلف أكبر مدن تركيا، مدينة اسطنبول، أكثر من خمسة مليار ليرة تركية (730 مليون دولار أمريكي)، وأضاف أن التكلفة قد ترتفع إلى أكثر من 6.5 مليار ليرة تركية (950 مليون دولار أمريكي)، إذا ضربت موجة ثانية من الجائحة المدينة.

وكانت بلدية اسطنبول رفعت اسعار المواصلات بنسبة 35%، في 7 من شباط من هذا العام، بعد طلب اتحاد الحرفيين في اسطنبول (İSTESOB) ذلك، كما رفعت اسعار تعرفة سيارات الأجرة (التكسي) بنسبة 25%.

وبررت البلدية موقفها بأن القرار اتُّخذ بعد مراجعة التضخم والمصاريف وتكاليف الوقود ودخل المواطنين.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة