عقب إعلان زيارة قاآني.. قتلى بغارات جوية تستهدف دير الزور

قائد فيلق القدس اسماعيل قاآني خلال زيارة مدينة البوكمال (قناة العالم)

ع ع ع

استهدفت غارات جوية مواقع للميليشيات الإيرانية شرقي دير الزور، بعد ساعات من إعلان عن زيارة قائد “فيلق القدس” الإيراني، إسماعيل قاآني، للمنطقة.

وذكر “المرصد السوري لحقوق الإنسان” اليوم، الأحد 28 من حزيران، أن ستة عناصر بينهم، سوريون من الميليشيات الموالية لإيران، قُتلوا بغارات يُعتقد أنها إسرائيلية، استهدفت قرية العباس بريف مدينة البوكمال الحدودية مع العراق.

وأوضحت شبكة “الخابور” المحلية، عبر قناتها في “تلجرام”، أن طيرانًا مجهول الهوية استهدف مواقع للميليشيات الإيرانية في محيط مدينة البوكمال، دون إعلان مقتل عناصر.

وتتزامن الغارات مع إعلان زيارة قاآني لمنطقة البوكمال، بحسب ما أعلنته وكالة “تسنيم” الإيرانية الشبه الرسمية، قبل أن تحذف الوكالة خبر الزيارة، بحسب ما رصدته عنب بلدي.

ونقلت الوكالة أن قاآني أدلى بتصريحات هاجم فيها الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل، واتهمهما بـ”التآمر لدعم تنظيم الدولة”.

وعُيّن قاآني قائدًا لـ”الفيلق” بعد مقتل قائده السابق، قاسم سليماني، بغارة أمريكية في العراق في كانون الثاني الماضي.

ولم تذكر “تسنيم” تاريخ الزيارة ومدتها، واكتفت بالقول إنها كانت قبل أيام، ووصفتها بالأولى من نوعها لساحة قتال لخليفة سليماني.

ونشر موقع قناة “العالم” الإيرانية وحسابات على وسائل التواصل الاجتماعي صورًا قالت إنها خلال الزيارة.

https://twitter.com/SEPAHCYBERY/status/1276863939452821506?s=20

وتسيطر الميليشيات المدعومة من إيران على مناطق واسعة في شرقي دير الزور، إذ تعتبر المنطقة طريق الميليشيات من إيران عبر العراق إلى سوريا.

وتتعرض الميليشيات التابعة لإيران في سوريا عامة وقاعدة “الإمام علي” في البوكمال على وجه الخصوص، لقصف متكرر من قبل طائرات التحالف وأخرى يُعتقد أنها إسرائيلية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة