fbpx

إلى أكثر من 110 آلاف ليرة.. سعر الذهب يواصل ارتفاعه في سوريا

محال الذهب والصاغة والصرافة في مدينة الباب بريف حلب الشمالي / 04 حزيران 2020  (عنب بلدي / عاصم ملحم)

محال الذهب والصاغة والصرافة في مدينة الباب بريف حلب الشمالي / 04 حزيران 2020  (عنب بلدي / عاصم ملحم)

ع ع ع

شهد سعر الذهب “الرسمي” في سوريا ارتفاعًا ملحوظًا، متأثرًا بارتفاع سعر أوقية الذهب (أونصة) عالميًا.

وسجل سعر غرام الذهب 21 قيراطًا اليوم، الخميس 2 من تموز، 111 ألف ليرة سورية للمبيع، و11 ألفًا و500 ليرة للشراء، وفقًا للأرقام الرسمية الصادرة عن “الجمعية الحرفية للصاغة وصنع المجوهرات بدمشق“.

وارتفع سعر غرام الذهب 18 قيراطًا إلى أكثر من 95 ألف ليرة سورية للمبيع، و94 ألفًا و643 للشراء.

وبعيدًا عن السعر الرسمي للذهب في سوريا، فقد ارتفع سعر غرام الذهب 21 قيراطًا إلى أكثر من 124 ألف ليرة سورية، بينما وصل غرام الذهب 18 قيراطًا إلى نحو 107 آلاف ليرة، وفقًا لموقع “الليرة اليوم“، المتخصص بأسعار الذهب والعملات.

وحافظ سعر صرف الليرة السورية مقابل العملات الأجنبية على مستوياته، إذ بلغ سعر الدولار الواحد أكثر من ألفين و500 ليرة سورية، وفقًا لبيانات “الليرة اليوم“.

اقرأ أيضًا: دون مبررات.. انخفاض قياسي بسعر الذهب “الرسمي” في سوريا

أما عالميًا، فقد عاد سعر الذهب للارتفاع مجددًا اليوم، الخميس، وذلك بعد انخفاضه أمس، ليصل سعر أوقية الذهب إلى أكثر من ألف و775 دولارًا، وفقًا لموقع “goldprice” المتخصص بمتابعة أسعار الذهب.

وكانت “جمعية صاغة دمشق” أعلنت أمس، الأربعاء، عن إعادة افتتاح مكتب “الدمغة” لاستقبال البضائع الذهبية لوضع ختم الجمعية عليها، بعد التأكد من صحة عيارها.

وشددت الجمعية على ضرورة الالتزام بالتسعيرة الصادرة عنها، محذرة من أن أي شكوى من أي مواطن ترد إليها حول عدم الالتزام بالتسعيرة، ستنظم فيها ضبطًا تموينيًا بحق الصائغ المخالف.

كما دعت إلى أن تكون أجرة الصائغ “منطقية وضمن الحدود الطبيعية”، مهددة بمخالفة أي بائع يزيد في الأجرة، دون تحديدها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة