fbpx

قتلى وجرحى بانفجار مصنع ألعاب نارية في تركيا (فيديو)

انفجار مصنع ألعاب نارية في ولاية سكاريا التركية 3 من تموز 2020 (الأناضول)

ع ع ع

قُتل أربعة أشخاص وأصيب نحو 100 آخرين بانفجار مصنع للألعاب النارية في ولاية سكاريا التركية.

وقال وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، في مؤتمر صحفي نقلته قناة “TRT” اليوم، الجمعة 3 من تموز، إن أربعة أشخاص قُتلوا وأصيب 97 آخرون بانفجار في مصنع للألعاب النارية في منطقة هندك بولاية سكاريا شمال غربي تركيا.

وأضاف قوجة أن 85 عربة إسعاف، وطائرتي “هليكوبتر”، و11 فريق إنقاذ يشاركون بعمليات الإنقاذ في الموقع.

وذكرت صحيفة “حريات ديلي نيوز” نقلًا عن والي سكاريا، جيتين أوقطاي كالدرم، أن نحو 150 إلى 200 شخص كانوا يعملون في المصنع عند الانفجار.

وأوضح الوالي أن 110 أطنان من الألعاب النارية كانت موجودة في مستودع المصنع.

وأعلن أوقطاي كالدرم، عبر تغريدة في “تويتر”، أن 41 مصابًا نُقلوا إلى المستشفيات حتى الآن، بسبب الانفجار في المصنع الواقع بقضاء هاناك في الولاية.

وقال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن انفجار سكاريا تحت السيطرة، بحسب وكالة “الأناضول“.

ونشرت وسائل إعلام تركية مقاطع مصورة تظهر انبعاثات لدخان كثيف في موقع الانفجار، واستمرار الانفجارات بوتيرة متسارعة.

https://twitter.com/dw_turkce/status/1278999828463259652?s=20

وأعلنت إدارة الكوارث والطوارئ التركية، في بيان عبر “تويتر”، أنها تشارك في عمليات الإنقاذ.

وأوضحت أن انفجار مصنع الألعاب النارية حادث صناعي، ولا يوجد مصدر إشعاعي من المواد المنفجرة.

وطلب رئيس الهلال الأحمر التركي، كريم كينيك، من السكان البقاء في المنازل وإغلاق النوافذ والأبواب لمنع استنشاق الأبخرة السامة، التي من الممكن أن تؤثر سلبًا على الصحة.

ولم يصدر أي تعليق رسمي حتى ساعة إعداد الخبر حول الأسباب التي أدت لهذا الانفجار.

انفجارات سابقة

وبحسب ما نقلته صحيفة “Sozcu” عن رئيس بلدية هندك، تعرض المصنع لعدة انفجارات سابقة، خلال السنوات الماضية، لكن انفجار اليوم هو الأكبر على الإطلاق.

والانفجار هو الخامس في المصنع ذاته، خلال 11 عامًا بحسب موقع “أخبار سكاريا“، اثنان في 2009، وآخر في 2011، ورابع في 2014.

وقُتل بسبب الانفجارات السابقة شخصان وأُصيب العشرات.

وتتعرض تركيا لمرتفع جوي، حيث توقعت “هيئة الأرصاد الجوية” التركية اليوم، الجمعة، استمرار ارتفاع درجات الحرارة ثلاث إلى ست درجات أكثر من المعدل السنوي في جميع المدن التركية خلال الأسبوع.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة