fbpx

صحيفة ألمانية: عائلة الأسد متورطة بشحنة المخدرات في إيطاليا

محققون إيطاليون يعاينون أكبر شحنة مخدرات في العالم قادمة من سوريا 1 من تموز (دير شبيغل)

ع ع ع

ذكرت صحيفة “دير شبيغل” الألمانية معلومات حول أكبر شحنة مخدرات على مستوى العالم، ضبطهتا السلطات الإيطالية بداية تموز الحالي قادمة من سوريا.

وذكرت الصحيفة في تقرير نشرته، أمس، الجمعة، 3 من تموز، أن شحنة المخدرات التي صادرتها إيطاليا والتي تبلغ قيمتها مليار يورو ليست لتنظيم الدولة، كما ذكرت عدة وكالات أنباء عربية وعالمية.

وأضافت أن سامر كمال الأسد عم رئيس النظام بشار الأسد، هو من يقف وراء الشحنة التي تبلغ قيمتها مليار دولار، مشيرة إلى أنه يدير مصنع في قرية البصة جنوبي اللاذقية، لإنتاج المواد المخدرة.

وأضافت أن مصنع كمال الأسد يتعاون مع رجل الأعمال عبد اللطيف حميد، الذي افتتح مصنعًا للورق في حلب قبل بضعة أسابيع.

واستبعدت الصحيفة أن يكون تنظيم “الدولة” أو “حزب الله” اللبناني وراء هذه الشحنة.

وقارنت الصحيفة بين مصدر الشحنات السابقة وكمياتها وأنواع الحبوب المخدرة فيها، ووجدتها متشابهة.

ووصلت من ميناء اللاذقية في آخر 12 شهرًا عدة شحنات إلى مناطق متفرقة من العالم، آخرها قبل عندما صادرت الشرطة اليونانية أكثر من خمسة أطنان من الحبوب وكان مصدرها الميناء ذاته.

وكذلك حصلت مصادرات لأطنان من المواد المخدرة بمصر، في نيسان الماضي، مصدرها مياء اللاذقية، معبأة في علب للحليب تعود لشركة يملكها رامي مخلوف.

كما عثرت السلطات السعودية، في الشهر ذاته، على شحنتين تحويان 44.7 مليون حبة كبتاغون، نصفها معبأ في علب لشراب المتة.

وعلى عكس جميع وسائل الإعلام، أثار مراسل الشرق الأوسط لصحيفة “إلفوغيلو” الصغيرة، دانييلي رانيري، في مقال افتتاحي: “بماذا كانت السلطات الإيطالية تفكر بالضبط عندما جعلت من تنظيم داعش عصابة تتاجر بالمخدرات”.

محققون إيطاليون ذكروا أن الشحنة مصدرها تنظيم “الدولة” بهدف تمويل نشاطاته، وهذه الرواية انتشرت في العالم.

لكن الصحيفة الإيطالية قالت إن تنظيم “الدولة” لا يمكنه إنتاج مخدرات صناعية بهذه الكمية والطريقة، فالتنظيم حاليًا عبارة عن مقاتلين متفرقين في الصحراء السورية العراقية، بعيدون عن المرافئ البحرية.

وشكك الصحفي دانييلي رانيري أن الحكومة الإيطالية التي لا تزال تستورد الفوسفات من سوريا حتى اليوم والتي دعت رئيس المخابرات السورية علي مملوك بشكل متقطع إلى اجتماع حكومي في طائرة خاصة في آذار 2018، لا تريد تشويه العلاقات مع دمشق.

وصول متوقع

ذكرت الصحيفة الألمانية أن وصول شحنة المخدرات من سوريا إلى إيطاليا كان متوقعًا.

وأوضحت أن الشرطة تنصتت خلال أسبوعين، على محادثات عبر الهاتف، لعصابة “كامورا” التابعة للمافيا الإيطالية.

كما اعترضت مكالمة قبل أسبوعين عبر طريق مشابه وصلت لنفس المُرسل إليه وهي شركة سوسرية اسمها “لوغانو”.

أما حاويات النقل فهي مستأجرة من شركة الشحن الإيطالية “تاروس”، والتي تخدم موانئ البحر الأبيض المتوسط.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة