fbpx

غريزمان “خارج الخدمة”.. خفوت نجم مدريد في برشلونة

لاعب كرة القدم أنطونيو غريزمان

ع ع ع

تحوّل أنطونيو غريزمان لاعب برشلونة الحالي من أحد أفضل لاعبي كرة القدم في العالم، إلى لاعب بديل في مباريات فريقه.

في الدقيقة الـ90 من عمر مباراة برشلونة وأتلتيكو مدريد، دفع مدرب برشلونة كيكي سيتين بغريزمان للعب بديلًا، وأثار هذا التبديل في مباراة شبه مصيرية للبارسا، تحدد خطوات النادي في الصراع على لقب الدوري الإسباني للموسم الحالي، دهشة متابعي النادي الكتالوني، وإلى جانبهم مدرب أتلتيكو مدريد، دييغو سيميوني، الذي رصدت كاميرات الصحف العالمية نظراته التي تحمل الحسرة تجاه لاعبه السابق، الذي وصل معه غريزمان إلى أفضل مستوياته الكروية، وجعلته مرشحًا لجائزة الكرة الذهبية.

بين أرقام غريزمان ونظرات سيميوني.. الفرنسي خارج الخدمة

انتقل غريزمان، المولود في عام 1991، إلى برشلونة في 14 من تموز عام 2019، في محاولة للنادي الكتالوني لتعويض رحيل نجمه البرازيلي نيمار دي سيلفا، مقابل 120 مليون يورو.

أمل برشلونة أن يشكل غريزمان مع ميسي وسواريز القطعة الناقصة في المثلث الهجومي لبرشلونة، وأن يشكل الخطورة والحسم المطلوبين في المباريات المصيرية، خاصة في دوري أبطال أوروبا، البطولة الغائبة عن خزائن برشلونة منذ موسم 2014- 2015.

لكن الفرنسي، الحائز على المركز الثالث لأفضل لاعبي العالم في عام 2018، لم يصل إلى المكانة التي حازها في أتلتيكو، سواء على صعيد المركز الأساسي أو الأرقام، خاصة أنه أسهم في تلك الفترة بفوز منتخبه الفرنسي بكأس العالم في 2018.

انضم أنطونيو إلى أتلتيكو مدريد قادمًا من ناديه الأم ريال سوسيداد في عام 2014 مقابل 54 مليون يورو، ليلعب تحت قيادة المدرب المثير للجدل، دييغو سيميوني، قائد مشروع أتلتيكو الذي وصل معه إلى نهائي دوري الأبطال مرتين.

مع سيميوني انتقل غريزمان إلى مستوى آخر في عالم كرة القدم، وسجل 25 هدفًا في موسمه الأول بعد خوضه 53 مباراة في مختلف المسابقات.

عرف سيميوني أهمية لاعبه الجديد، ووظفه في أربعة مراكز مختلفة على أرض الملعب، فلعب كقلب هجوم وجناح أيمن وأيسر ومهاجم ثانٍ، وفي الموسم التالي ارتفع رصيد الفرنسي إلى 32 هدفًا خلال 54 مباراة في مختلف المسابقات، ولعب نهائي دوري الأبطال في المباراة التي خسرها أتلتيكو أمام ريال مدريد بضربات الجزاء الترجيحية.

في الموسم التالي، انخفض عدد أهداف غريزمان إلى 26 هدفًا، وبات قريبًا من الانتقال إلى برشلونة في صيف عام 2017، لكن العقوبات الأوروبية على أتلتيكو ومنعه من التعاقد مع اللاعبين لفترتين، جعلت غريزمان يتراجع عن الخطوة، التي أُجلت إلى صيف 2019.

ووصل عدد أهداف غريزمان الكلي مع أتلتيكو إلى 133 هدفًا خلال 257 مباراة، وحقق معه لقب كأس السوبر الإسباني في عام 2015، وبطولة الدوري الأوروبي عام 2018، والسوبر الأوروبي 2019.

هذه الأرقام والبطولات التي حققها غريزمان، بالإضافة إلى تحقيقه بطولة كأس العالم مع فرنسا، تجعل نظرات سيميوني الحزينة لتبديله في الدقيقة الأخيرة من المباراة طبيعية مع اعتبار الفرنسي أحد أفضل لاعبي النادي في السنوات الأخيرة، خاصة أن سيميوني وأتلتيكو يصارعان ريال مدريد وبرشلونة على لقب الزعامة المحلية.

بعد هذه المسيرة الناجحة مع أتلتيكو، ونظرة سيميوني الحزينة وحسرته على لاعبه السابق، قالت صحيفة “l’equipe” الفرنسية، في 2 من تموز الحالي، إن برشلونة “أهان غريزمان”.

في برشلونة.. الفرنسي على أبواب الرحيل

انخفاض مستوى غريزمان مع برشلونة، وفشله في تحقيق المطلوب منه خلال الموسم الأول، بالتزامن مع أزمات إدارية وفنية متلاحقة ضربت الفريق منذ خروجه من بطولة كأس السوبر الإسباني مطلع العام الحالي، فتح باب الإشاعات حول رحيله إلى يوفنتوس الإيطالي أو أرسنال الإنجليزي في الانتقالات الصيفية المقبلة.

الفرنسي الذي تبلغ قيمته السوقية الحالية 96 مليون يورو، بحسب موقع “Transfer Market“، ارتبط اسمه بصفقة تبادلية جديدة بين النادي الإيطالي وبرشلونة، على غرار الصفقة الأخيرة بينهما، التي انتقل بموجبها اللاعب البوسني ميراليم بيانيتش إلى برشلونة، مقابل انتقال آرثر ميلو إلى السيدة العجوز.

وبحسب صحيفة “AS” الإسبانية، سينتقل غريزمان إلى يوفنتوس مقابل انتقال دوغلاس كوستا وأدريان رابيو إلى برشلونة، مضيفة أن الأخير يرى في الصفقة “وسيلة لإعادة بناء الفريق”، بينما يرى يوفنتوس في غريزمان إضافة لخط هجومه بقيادة كريستيانو رونالدو، وهو ما تداوله موقع “Goal” الرياضي أيضًا.

وأردفت الصحيفة أن برشلونة يسعى أيضًا للدخول في محادثات مع نادي باريس سان جيرمان، لنقل الفرنسي إلى نادي العاصمة في مقابل عودة نيمار دي سيلفا.

تحركات برشلونة تجاه النجم الفرنسي، الذي شارك في 43 مباراة خلال الموسم الحالي سجل خلالها 14 هدفًا فقط، توحي بأن غريزمان صار عبئًا على النادي، خاصة أن موقع “Goal” أشار أيضًا إلى تواصل برشلونة مع إنتر ميلان لضم الفرنسي إلى صفقة انتقال لاوتارو مارتينيز المرتقبة.

كلّف كل هدف سجله الفرنسي ثمانية ملايين يورو تقريبًا، وعدم انسجامه مع ميسي، وهو السبب الذي منع غريزمان من الانتقال في عام 2017 إلى برشلونة، إذ نقل موقع “Euro Sport” الرياضي عن غريزمان قوله، في 2018، إنه خاف من نجومية ميسي الطاغية في برشلونة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة