fbpx

نهاية مسيرة أكثر من نصف قرن.. وفاة رجاء الجداوي

الممثلة الراحلة رجاء الجداوي (الوطن نيوز)

الممثلة الراحلة رجاء الجداوي (الوطن نيوز)الممثلة الراحلة رجاء الجداوي (الوطن نيوز)

ع ع ع

توفيت صباح اليوم الممثلة المصرية رجاء الجداوي في مدينة الإسماعيلية المصرية عن عمر ناهز 82 عامًا.

وأعلنت ابنتها أميرة مختار، اليوم الأحد 5 من تموز، عن وفاة الجداوي عبر “فيس بوك”.

انا لله وانا اليه راجعون مامي في ذمه الله

Gepostet von Amira Mokhtar am Samstag, 4. Juli 2020

وقالت وكالة “رويترز” إن الجداوي توفيت عقب إصابتها بفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد-19)،  في شهر أيار الماضي، وذلك بعد أكثر من 40 يومًا في فترة الحجر الصحي.

وتدهورت صحة الجداوي في الأيام القليلة الماضية، وقال موقع “filfan” المصري، في 2 من تموز الحالي، إن الممثلة الراحلة “تتنفس عبر أنبوب في الحنجرة” ولا تستطيع الاستغناء عنه نهائيًا.

وأصيبت الممثلة الراحلة بالمرض في آخر أيام تصوير مسلسل “لعبة النسيان”، الذي عرض في رمضان الماضي.

وتعد الجداوي واحدةً من أشهر الممثلات المصريات، وتوجت ملكةً لجمال مصر في عام 1958، بحسب ما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية “BBC“.

كما أن رجاء الجداوي هي قريبة الفنانة الراحلة تحية كاريوكا، والأخيرة أيضًا واحدة من أشهر الممثلات المصريات، وعملت معها في المسرح.

ومع انطلاقتها في المسرح، شاركت الجداوي في أكثر من 350 عملًا فنيًا منذ انطلاقتها الفنية في نهاية الخمسينات.

وفي تلك الفترة شاركت الجداوي مع كبار النجوم المصريين، في أفلام “دعاء الكروان” مع أحمد مظهر وفاتن حمامة، و”نور الليل” مع مريم فخر الدين وأحمد مظهر.

وفي الستينيات شاركت الجداوي في أفلام “كرامة زوجتي” مع شادية وصلاح ذو الفقار، و”بابا عايز كده” مع سعاد حسني ورشدي أباظة.

وفي السبعينيات شاركت في مسلسل “أحلام الفتى الطائر” مع عادل إمام، وفيلم “موعد على العشاء” مع سعاد حسني، كما شاركت في الثمانينيات في فيلم “حدوتة مصرية” للمخرج يوسف شاهين.

فيما كان آخر أعمالها الفنية مسلسل “لعبة النسيان” مع الممثلة دينا الشربيني، وفيلم “توأم روحي” مع حسن الرداد.

مع عادل إمام

منذ بدايتها شاركت الجداوي في عشرات المسرحيات، إلا أن أشهرها المسرحيتان اللتان لعب بطولتهما الممثل عادل إمام، وحققتا نجاحًا جماهيريًا كبيرًا، “الواد سيد الشغال” عام 1985 و”الزعيم” عام 1993.

ولعبت الجداوي في الأولى دور “درية هانم”، السيدة الأرستقراطية المتكبرة، وفي الثانية لعبت دور “سونيا”، المسؤولة عن الجهاز النسائي الخاص لرئيس الجمهورية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة