fbpx

مذكرة بين محافظة دمشق ومؤسسة الإسكان لإنشاء بدل سكن لأهالي “ماروتا سيتي”

عمال في مشروع ماروتا سيتي في دمشق (ماروتا سيتي فيس بوك)

ع ع ع

وقّعت محافظة دمشق مذكرة تفاهم مع المؤسسة العام للإسكان، التابعة لحكومة النظام السوري، لإنشاء بدل سكن لأهالي مشروع “ماروتا سيتي”، خلف “الرازي”.

وقال محافظ دمشق، عادل العلبي، خلال انعقاد مجلس محافظة دمشق أمس، الأربعاء 8 من تموز، إن المحافظة وقّعت المذكرة ووضعت مواصفات للبناء تتناسب مع بناء المنطقة.

ولم يحدد العلبي موعد بدء البناء وتسليم السكن لأهالي مشروع “ماروتا سيتي”، الذي بدأ في 2012، بعد إصدار رئيس النظام السوري “المرسوم 66″، الذي نص على إحداث منطقة تنظيمية خلف منطقة الرازي في دمشق.

وبعد ثماني سنوات من بدء المشروع، لم يحصل الأهالي على السكن البديل حتى الآن وسط وعود متكررة من قبل الحكومة.

ويعود السبب إلى عدم توفر المبالغ لدى المحافظة، وتحدث مدير الدراسات الفنية في المحافظة، معمر دكاك، الثلاثاء الماضي، أن تكلفة إشادة السكن البديل تصل إلى 285 مليار ليرة سورية (قرابة 124 مليون دولار).

وقبل أسبوعين، طلب رئيس مجلس الوزراء المكلّف، حسين عرنوس، من وزارة المالية ومحافظة دمشق وشركة “دمشق الشام القابضة” (التابعة للمحافظة والمسؤولة عن تنفيذ المشروع)، إيجاد الصيغ المناسبة لتقديم الدعم التمويلي، وضمان التدفقات المالية لبدء مشروع السكن البديل.

ووافقت حكومة النظام على أن “يكون السكن البديل في منطقة خالية من الإشغالات ضمن أراضي المرسوم، وأن يكون بمواصفات جيدة داخليًا وخارجيًا، ويتماشى مع المشهد البصري العام للمشروع”.

وفيما يتعلق بالمنطقة التنظيمية الثانية (باسيلا سيتي) جنوب المتحلق الجنوبي، أكد العلبي أن توزيع الأسهم للمالكين فيها، سيكون عند “انتهاء عمل لجان حل الخلافات وتثبيت الملكيات”.

وكان العلبي أعلن، في آب 2019، البدء بمشروع “باسيلا سيتي”، وأشار إلى أن تكلفة الدراسة الفنية للمشروع تقدر بـ750 مليون ليرة، بمدة تنفيذ 480 يومًا.

ويمتد المشروع، المتوقف منذ سنوات، من جنوب المتحلق الجنوبي وصولًا إلى القدم وعسالي وشارع الثلاثين، بمساحة تبلغ 900 هكتار، أي ما يعادل تسعة ملايين متر مربع، ويشمل ما يقارب أربعة آلاف عقار.

ويعد المشروع أحد أهم المشاريع الاستثمارية في دمشق، وصرح رئيس الحكومة السابق، عماد خميس، أنه لن يسمح  لمشروعي “ماروتا سيتي” و”باسيليا سيتي” بالتعثر، وسيتم تذليل العقبات كافة أمام تنفيذه.



English version of the article

مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة