fbpx

محافظة دمشق تضع شروطًا لذبح الأضاحي في عيد الأضحى

الأضاحي في سوريا (الوطن أون لاين)

ع ع ع

أعلنت محافظة دمشق عن السماح بذبح الأضاحي في محلات الجزارة خلال عيد الأضحى المقبل، وفق شروط تتضمن دفع “بدل منفعة” بقيمة 40 ألف ليرة سورية.

وأصدر المكتب التنفيذي لمحافظة دمشق اليوم، الخميس 9 من تموز، قرارًا ينص على “منح رخصة ذبح الأضاحي للقصّابين المرخّصين ضمن محلاتهم في مدينة دمشق خلال فترة العيد للعام الحالي، بعد توقيع تعهّد خطي”، وفقًا لما نقلته صحيفة “تشرين” الحكومية.

وتضمن القرار إلزام القصّاب بدفع “بدل منفعة” لمصلحة صندوق محافظة دمشق بقيمة 40 ألف ليرة سورية، عن فترة العيد فقط، بشرط أن يكون القصّاب حاصلًا على ترخيص مزاولة مهنة القصابة.

ويجب على القصابين الراغبين بذبح الأضاحي، تقديم طلب بالحصول على رخصة ذبح، وتعهد بممارسة الذبح ضمن الشروط الصحية والمحافظة على النظافة، ووضع مخلفات اللحوم ضمن أكياس، ووضع الماشية ضمن آلية صغيرة وليس على الأرصفة أو الطرقات.

ووجهت أصحاب محلات القصابة بمراجعة مديرية الشؤون الصحية، في مجمع خدمات كفرسوسة، للحصول على ترخيص لذبح الأضاحي ضمن محلاتهم خلال أيام العيد، وفق الشروط المطلوبة.

وأكدت ضرورة الالتزام بذبح الأضاحي في المحال المرخصة لذبح الأضاحي من قبل مديرية الشؤون الصحية، وشددت على أنها ستخالف كل من يذبح الأضاحي خارج تلك المحلات، إضافة إلى مصادرة الخراف وعدة القصّاب.

وأصبحت اللحوم من الكماليات لكثير من السوريين الذين يبحثون عن المواد الأساسية بأسعار تناسب دخلهم الشهري، بعد ارتفاع الأسعار بشكل كبير في سوريا، ولا سيما أسعار اللحوم.

ورغم الإحجام عن ذبح الأضاحي في سوريا، لقلة عدد الخراف في الأسواق، وارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية، وأجور النقل، فإن نشاط الجمعيات والمتبرعين من خارج سوريا بالأضاحي ازداد في السنوات الأخيرة.

وتعتبر الأضحية من الشعائر الإسلامية التي يمارسها الناس، ويبدأ وقتها بعد الانتهاء من صلاة عيد الأضحى إلى آخر يوم من أيام العيد.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة