fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

“رجال الكرامة”: سنقف في وجه النهج الظالم لحكومة النظام السوري

مشايخ العقل في رجال الكرامة في السويداء (رجال الكرامة فيس بوك)

ع ع ع

أعلنت حركة “رجال الكرامة” سعيها للوقوف في وجه ما وصفته بـ”النهج الظالم” لحكومة النظام السوري، المستمر في السويداء منذ 50 عامًا.

وأصدرت الحركة بيانًا اليوم، الجمعة 10 من تموز، أكدت فيه أن “سياسة المماطلة التي ينتهجها بعض المسؤولين في الحكومة السورية في تأخير تلبية المطالب المحقة لأهالي المحافظة، ما هي إلا استمرار للنهج الظالم الذي نسعى للوقوف في وجهه”.

وأضافت الحركة أن النهج “استمر لأكثر من 50 عامًا، ولم تكن نتيجته إلا هذا الدمار والخراب الذي حل بعموم وطننا”.

وأكدت الحركة رفضها لأي “مشروع خارجي أو أي أجندة لا تصب في مصلحة المجتمع السوري بكل مكوناته وأطيافه”، وجاء في بيانها “لن نكون جزءًا من أي مؤامرة تحاك من أي طرف كان”.

وأشارت الحركة إلى موقفها من المظاهرات التي خرجت في المحافظة، خلال الأسابيع الماضية، تحت شعار “بدنا نعيش”.

شهداؤنا مشاعل نور وكرامة في الذكرى الرابعة على استشهاد شيخ الكرامة، والقائد المؤسس ابو فهد وحيد البلعوس، مع كوكبة من…

Gepostet von ‎حركة رجال الكرامة‎ am Mittwoch, 4. September 2019

وقالت إن “كرامة أهلنا وحريتهم في التعبير من أهم مقدساتنا، ولن نسمح لأحد كان من كان أن يسلبنا حريتنا وكرامتنا، وسندافع عن حقوقنا بكل السبل تماشيًا مع أخلاقنا وعاداتنا”.

وأكدت الحركة امتلاكها كثيرًا من الخيارات “للحفاظ على وجودنا وكرامتنا”، وأضافت “لن نرضخ لأي محاولة للنيل منا، ونعمل بحسب رؤيتنا، ولا نخضع لأي ابتزاز” .

وجاء البيان بعد ساعات من إفراج النظام السوري عن ثمانية شبان اعتقلهم على خلفية مشاركتهم في مظاهرات السويداء، منتصف حزيران الماضي.

وأفاد مراسل عنب بلدي في السويداء، اليوم، أن الشبان رواد صادق، وناصر عزام، وصفوان عبيد، وحسام مزهر،  ورائد الخطيب، وعبد الرحمن بريك، وعلي نبيل مراد، ويحيى صلاح الحناوي، وصلوا إلى منزل قائد حركة “رجال الكرامة”، يحيى الحجار (أبو حسن).

وخرج المعتقلون بعد مفاوضات بين حركة “رجال الكرامة” وقوات النظام، وتسلّمتهم الحركة عند حاجز “المسمية” شمال السويداء.

وأكدت الحركة إطلاق “سراح من خرجوا للمطالبة بحقوق المجتمع، وإن كان بعض منهم قد أضل الطريق وفقد البوصلة”.

وشهدت السويداء احتجاجات ومظاهرات، منذ 7 من حزيران الماضي، وحمّل المتظاهرون حكومة النظام السوري مسؤولية تدهور الوضع المعيشي في سوريا، قبل أن تتحول المطالبات إلى إسقاط النظام ورئيسه، بشار الأسد.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة