fbpx

ثنائي ذهبي قاد إسبانيا إلى المجد

عندما حقق الإسبان المعجزة بأقدام إنييستا وتشافي

تشافي وإنييستا بقميص المنتخب الإسباني 2010 (90 غول)

تشافي وإنييستا بقميص المنتخب الإسباني 2010 (90 غول)

ع ع ع

حقق المنتخب الإسباني لكرة القدم في 11 من تموز 2010، أي قبل عشر سنوات، أغلى لقب في تاريخه، عندما استطاع الفوز على المنتخب الهولندي بهدف وحيد وتوج بكأس العالم.

الفوز بكأس العالم كان تتمة لجهد كبير للإسبان، الذين حققوا كأس الأمم الأوروبية 2008 وكأس العالم 2010، وحافظوا على لقبهم في يورو 2012.

شهدت قائمة اللاعبين خلال البطولات الثلاث تغييرات عدة، إلا ثنائي برشلونة والمنتخب الإسباني الذهبي، أندرياس إنييستا وتشافي هيرنانديز، مهندسي أكثر من 30 لقبًا بين فريقهما والمنتخب الوطني.

تشافي وإنييستا (يوتيوب)

تشافي وإنييستا (يوتيوب)

أندرياس إنييستا

يعد إنييستا أحد أبرز اللاعبين الإسبان، وكان هدفه في نهائي كأس العالم 2010 السبب المباشر بفوز منتخبه في تلك البطولة.

يملك أندرياس إنييستا البالغ من العمر 36 عامًا ما يزيد عن 35 لقبًا، مع ناديه الأم برشلونة، وناديه الذي يلعب له حاليًا “فيسيل كوبي” الياباني، وألقابه مع المنتخب الوطني، عدا عن ألقابه الفردية.

ومنذ انتقاله إلى أكاديمية برشلونة في منتصف تسعينيات القرن العشرين، لم يلعب إنييستا لأي فريق سوى “فيسيل كوبي”، عقب انتقاله من البارسا في 2018.

انضم إنييستا إلى المنتخب الإسباني للمرة الأولى في عام 2006، ومنذ ذلك الحين لعب 131 مباراة وسجل 13 هدفًا وصنع 29 هدفًا آخر، بينها 14 مباراة في كأس العالم، و16 في كأس الأمم الأوروبية.

يعد إنييستا أحد لاعبي الجيل الذهبي لبرشلونة، الذي بدأ مع بيب غوارديولا في عام 2009، وحقق رفقة البارسا منذ ترفيعه إلى الفريق الأول عام 2002 كل الألقاب الممكنة محليًا وأوروبيًا ودوليًا.

وخاض إنييستا مع برشلونة 674 مباراة، وصنع 140 هدفًا وسجل 57 حتى عام 2018، عندما قرر الرحيل إلى اليابان في عمر 34 عامًا.

مع “فيسيل كوبي” لعب إنييستا 46 مباراة وسجل 10 أهداف وصنع 14 هدفًا آخر، وتبلغ قيمته السوقية الحالية ثلاثة ملايين يورو.

وحقق لاعب خط الوسط الإسباني مع فريقه لقب كأس السوبر الياباني 2020، وكأس اليابان 2019، كما ينافس فريقه في دوري أبطال آسيا 2020.

 

تشافي هيرنانديز

لا يقل دور تشافي هيرنانديز في ثلاثية إسبانيا عن دور إنييستا.

وتتشابه مسيرة ثنائي برشلونة، فكلاهما انضما إلى برشلونة في عمر مبكر وفي منتصف التسعينيات، وكلا اللاعبين كانا حجر الأساس لبرشلونة الذي سيطر على البطولات المحلية والأوروبية لسنوات طويلة.

كما أن كلا اللاعبين لم يلعبا لأي فريق أوروبي سوى برشلونة حتى مغادرتهما بعد تقدمهما في العمر، واتجه كلاهما إلى القارة الآسيوية.

وانضم تشافي المولود في عام 1980 إلى الفريق الأول لبرشلونة في عام 1998، واستمر معه حتى عام 2018، ثم انضم للمنتخب الإسباني للمرة الأولى في عام 2000 وعمره 20 عامًا وتسعة أشهر.

خلال السنوات العشر حقق تشافي مع برشلونة 27 لقبًا، بالإضافة إلى الثلاثية التاريخية مع منتخب بلاده.

كما سجل مع برشلونة 85 هدفًا وصنع 184 هدفًا آخر خلال 767 مباراة مع البارسا، فيما لعب 133 مباراة مع منتخب بلاده وسجل 12 هدفًا.

في عام 2015 غادر تشافي باتجاه نادي السد القطري بشكل مجاني، واستمر لأربعة مواسم حقق خلالها لقب كأس قطر ثم أعلن اعتزاله كرة القدم في منتصف عام 2019.

عيّن تشافي مباشرةً مدربًا للسد، بعقد يستمر حتى 30 من حزيران 2021، ويحتل حاليًا المركز الثالث على سلم ترتيب الدوري القطري، كما وصل إلى نصف نهائي دوري أبطال آسيا 2019.

وشارك تشافي كمدرب في كأس العالم للأندية التي استضافتها قطر العام الماضي 2019 وخرج من ربع نهائي البطولة.

ويعد اليوم أحد المرشحين لتدريب برشلونة في الفترة المقبلة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة