× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

صيفًا وشتاءًا.. الزعتري تحت رحمة العواصف

ع ع ع

ضربت عاصفة رملية مخيم “الزعتري” للاجئين السوريين شمال الأردن، يوم الأحد 2 آب، وأدت إلى اقتلاع عددٍ من الخيم وحالات اختناق بين الأطفال وكبار السن والمصابين بأمراض تنفسية.

وتتأثر الأردن بكتلة هوائية حارة منشأها الهند مرورًا بشبه الجزيرة العربية والعراق، لمدة 6 أيام يعتبر الأحد أكثرها حرًّا، إذ زادت الحرارة عن أكثر من 50 درجة مئوية.

وتناول ناشطو المخيم العاصفة بمزيدٍ من الألم، إذ تلاحق العوامل الطبيعية الأهالي بعد هروبهم من الحرب الدائرة في بلادهم، ضاربين مقارنة مع عاصفة «زينة» التي عصفت بالمنطقة مطلع كانون الثاني الماضي، وراح ضحيتها 15 وفية بينهم 3 أطفال في الزعتري.

ويمتد المخيم على مساحة 3.3 كيلو متر مربع، وهو ثاني أكبر مخيم للاجئين في العالم، افتتح في تموز 2012 ويقيم فيه أكثر من 80 ألف لاجئ.

مقالات متعلقة

  1. طفلة سورية تنتحر شنقًا في "الزعتري"
  2. بعد فصل المدرسين.. "يونيسف" تؤكد استمرار العملية التعليمية في مخيمات الأردن
  3. "لميس" تزور أطفال سوريا في الزعتري
  4. "يونيسف" تفصل جميع المعلمين في مخيم الزعتري للاجئين السوريين

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة