fbpx

مظلوم عبدي يعقد ثالث اجتماع مع العشائر في شمال شرقي سوريا

اجتماع قائد "قسد" مظلوم عبدي مع وفد من عشائر دير الزور- 15 من تموز 2020 (نورث برس)

ع ع ع

عقد القائد العام لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، مظلوم عبدي، عدة اجتماعات مع وفود من العشائر العربية، خلال الأسبوعين الماضيين، بهدف بحث تطورات المنطقة.

وبحسب موقع “تورث برس“، عقد عبدي اليوم، الأربعاء 15 من تموز، اجتماعًا مع شيوخ عشائر منطقة دير الزور، لبحث آخر التطورات السياسية والعسكرية والأمنية في المنطقة.

وطلبت شيوخ العشائر، خلال الاجتماع، بتشديد “قسد” الأمن والحفاظ على الاستقرار في مناطق دير الزور، ومنطقة شحيل بريفها الشرقي بشكل خاص، وسط تخوّف من عودة نشاط خلايا تنظيم “الدولة” في المنطقة.

ويعتبر اللقاء مع وفود العشائر هو الثالث، إذ اجتمع عبدي، في 22 من حزيران الماضي، مع شيوخ ووجهاء عشائر مدينة الطبقة بالرقة.

كما عقد، في 4 من تموز الحالي، اجتماعًا مع شيوخ عشائر مدينة الرقة، وتطرق وجهاء العشائر إلى الوضع المعيشي في المدينة.

وكثّف مظلوم من اجتماعاته، خلال الأيام الماضية، ليس على مستوى العشائر فحسب، وإنما عقد لقاءات مع قائد القوات الروسية في سوريا، أليكساندر تشايكو، وقائد القوات المركزية الأمريكية، الجنرال كينيث ماكينزي، الأسبوع الماضي، دون توضيح هدف هذه الاجتماعات.

ويأتي اجتماع اليوم في ظل تحضيرات “قسد” لشن عملية عسكرية على طول خط نهر “الفرات” بمناطق دير الزور، لملاحقة الخلايا النائمة لتنظيم “الدولة”، لـ”إنهاء مخاطره كليًا، وتبديد المخاوف لدى السكان المحليين”، بحسب ما أكده عبدي في اجتماعه مع العشائر، الأسبوع الماضي.

وزاد تنظيم “الدولة”، منذ مطلع العام الحالي، من نشاطه في سوريا والعراق ودول أخرى، حيث تتبنى وكالة “أعماق” التابعة له بشكل شبه يومي عمليات تستهدف عناصر “قسد” وقوات النظام السوري في سوريا، وعناصر من الجيش العراقي في العراق.

وكان المتحدث الجديد باسم التنظيم، “أبو حمزة القرشي”، هدّد في كلمة صوتية نشرتها وكالة “أعماق” عبر “تلجرام”، نهاية أيار الماضي، بحرب وصفها بـ”طويلة الأمد” في سوريا ودول أخرى.

وقال قائد القوات المركزية الأمريكية، في إيجاز صحفي أمس، إن واشنطن وشركاءها على الأرض يمارسون ضغطًا قويًا جدًا على تنظيم “الدولة”، مستبعدًا وجود اتجاه لظهور جديد في سوريا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة