“السورية للاتصالات” تعدّل أسعار المكالمات الدولية

مواطنون يسيرون تحت لوحة إعلانية لأكبر مشغل للهاتف المحمول في سوريا سيريتل المملوك من رامي مخلوف- 11 من أيار 2020 (AFP)

مواطنون يسيرون تحت لوحة إعلانية لأكبر مشغل للهاتف المحمول في سوريا سيريتل المملوك من رامي مخلوف- 11 من أيار 2020 (AFP)

ع ع ع

أعلنت “الشركة السورية للاتصالات” عن تعديل أجرة الدقيقة الواحدة للمكالمات الدولية من الهاتف الثابت، وفقًا لست شرائح جديدة سيتم العمل بها بداية آب المقبل.

وقالت الشركة في بيان نشرته عبر صفحتها في “فيس بوك” أمس، الأحد 19 من تموز، إن تكلفة الدقيقة عند الاتصال بدول الشريحة الأولى ستكون 250 ليرة سورية، بينما ستكون 200 ليرة سورية في أثناء الاتصال بأوقات التخفيض من الساعة العاشرة ليلًا حتى السادسة صباحًا.

وتشمل دول الشريحة الأولى: الإمارات، الأردن، البحرين، السعودية، السودان، العراق، الكويت، اليمن، عمان، قطر، لبنان، مصر، السويد، أستراليا، النمسا، بنغلادش، بلجيكا، كندا، فرنسا، الصين، إيران، ألمانيا، الهند، روسيا، تركيا وغيرها.

بينما حددت “السورية للاتصالات” تكلفة الاتصال بدول الشريحة الثانية بـ375 ليرة سورية للدقيقة في فترة الاتصال العادية، و300 ليرة لكل دقيقة في أوقات التخفيض.

وتضم دول الشريحة الثانية عددًا من الدول من بينها: الجزائر، جيبوتي، ليبيا، المغرب، غينيا بيساو، ساحل العاج، جنوب السودان، أوغندا، زامبيا، زمبابوي، ألبانيا، تنزانيا، أذربيجان، بلاروسيا، جورجيا، مالي، السنغال، سويسرا.

وستكون تكلفة الاتصال بدول الشريحة الثالثة 500 ليرة سورية للدقيقة في فترة الاتصال العادية، و400 ليرة للدقيقة الواحدة في أوقات التخفيض.

ومن دول الشريحة الثالثة: موريتانيا، جمهورية إفريقيا الوسطى، الكونغو، غينيا الاستوائية، جزر القمر (جزيرة مايوت)، الغابون، غينيا، كازاخستان، جزر بابوا غينيا الجديدة، سان مارينو، الصومال، هايتي وغيرها.

وحددت أجرة الدقيقة العادية للاتصال بدول الشريحة الرابعة بـ700 ليرة سورية، وفي أوقات التخفيض بـ560 ليرة.

ومن دول الشريحة الرابعة: تشاد، جزر تونغا، جمهورية سيشل، بوروندي، غامبيا، فانواتو، مدغشقر، تونس، كوبا، كوريا الشمالية، جزر الكوك.

أما تكلفة الاتصال بدول الشريحة الخامسة فهي ألف و200 ليرة سورية في الفترة الاتصال العادية، و960 ليرة سورية في فترة التخفيض.

وتضم دول الشريحة الخامسة: أنتاركتيكا، كيريباتي، جزر فوكلاند (ماليفانس)، ساموا، توفالو، جزر مالديف، جزر سولومون، ناورو، ساو تومي وبرينسيبي، ديغو غارسيا، توكيلاو، سانت هيلينا، جزر أسينشين، جزيرة نورفولك، نيو، ماريتيم.

وحاليًا، تبلغ تكلفة المكالمة المحلية في سوريا من هاتف ثابت لآخر ليرة سورية واحدة لكل ثلاث دقائق، وتصل أجرة المكالمة القطرية إلى ثلاث ليرات سورية للدقيقة من الساعة التاسعة صباحًا حتى الساعة الخامسة مساء، وليرتين ونصف ليرة سورية للدقيقة من الخامسة مساء حتى العاشرة ليلًا، وليرة ونصف من العاشرة ليلًا حتى التاسعة صباحًا.

و”الشركة السورية للاتصالات” إحدى مؤسسات القطاع العام، والمشغل الرسمي لخطوط الهاتف الأرضي في سوريا، وتوفر خدمة الإنترنت في المحافظات، لكن المناطق الخارجة عن سيطرة النظام تفتقد إلى الخدمة وتلجأ إلى مشغلات الإنترنت “الفضائية”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة