fbpx

معبر “باب الهوى” يستأنف عبور مرضى السرطان للعلاج في تركيا

مكتب التنسيق الطبي في معبر باب الهوى (الصفحة الرسمية للمعبر)

ع ع ع

أعلنت إدارة معبر “باب الهوى” الحدودي عن استئناف عبور مرضى السرطان من الشمال السوري للعلاج في المشافي التركية، وذلك بعد تعليق الدخول إثر تسجيل إصابات بفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) في المنطقة.

وقالت إدارة المعبر في بيان عبر موقعها اليوم، الخميس 23 من تموز، إنها ستنشر مواعيد جديدة عبر معرفاتها الرسمية، الأحد المقبل، للمرضى الذين لديهم إحالات سابقة لإجراء مقابلات السفر وفقًا لرقم الإحالة، أما المرضى غير الحاصلين على إحالات، فبإمكانهم مراجعة العيادات الخارجية لمشفى “باب الهوى” بعد عطلة عيد الأضحى.

ونبّهت إدارة المعبر إلى ضرورة بقاء المريض في تركيا حتى انتهاء فترة علاجه، بسبب إيقاف المراجعات الطبية في المشافي التركية لجميع المرضى الخارجين من تركيا بعد تاريخ 22 من تموز الحالي وحتى إشعار آخر.

وكانت إدارة معبر “باب الهوى” أعلنت، في 1 من حزيران الماضي، السماح بدخول خمسة مرضى سرطان يوميًا للعلاج في تركيا، وذلك بعد التنسيق بين إدارة المعبر والجانب التركي.

إلا أن الإدارة علّقت عمل المعبر لمدة أسبوع، بعد تسجيل عدد من الإصابات بفيروس “كورونا” في الشمال السوري، قبل أن يُفتح المعبر أمام المسافرين مجددًا، الاثنين الماضي، بشرط تقيدهم بالإجراءات الوقائية للحد من تفشي الفيروس.

وأشارت الإدارة في البيان إلى ضرورة اتباع قواعد السلامة، المتمثلة بارتداء الكمامة والحفاظ على مسافة آمنة لا تقل عن متر ونصف عن الآخرين، والحرص على نظافة اليدين وتعقيمهما، وتجنب المصافحة والسلام بالأيدي.

ويعاني الشمال السوري من ضعف في الإمكانيات الطبية اللازمة لعلاج الحالات الحرجة، جراء حملات القصف الممنهجة من قبل قوات النظام وروسيا التي استهدفت المشافي والنقاط الطبية.

وسجلت مناطق المعارضة أول إصابة بـ”كورونا” لطبيب يعمل في مشفى “باب الهوى”، ويبلغ من العمر 39 عامًا، ودخل إلى سوريا من تركيا في 25 من حزيران الماضي.

ووصل عدد الإصابات بالفيروس في مناطق المعارضة إلى 22 إصابة، شفيت منها حالتان.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة