fbpx

قرار يلزم تجار المواشي في إدلب بالتعامل بالليرة التركية

سوق الغنم بريف ادلب الجنوبي - 28 كانون الثاني 2018 (عنب بلدي)

ع ع ع

فرض قرار صادر عن وزارة الاقتصاد والموارد في حكومة “الإنقاذ” العاملة بمحافظة إدلب على تجار المواشي في المدينة التعامل بالليرة التركية، مع اقتراب عيد الأضحى.

ويلزم القرار الصادر اليوم، الثلاثاء 28 من تموز، القائمين على تجارة المواشي والطيور، من بيع وشراء ودلالة، بالتعامل بالليرة التركية “حصرًا”، سواء كانت بصورة نقدية أو آجلة.

ويأتي القرار، الذي لم يحدد التسعيرة الجديدة، “حفاظًا على أسعار الأضاحي ولمنع التلاعب بها، وحماية للمستهلك ولمربّي المواشي”، وفق ما جاء في نصه.

ويخضع مخالفوه للعقوبات المنصوص عليها في قانون التموين وتعليماته التنفيذية.

ويبلغ سعر كيلو الخروف “المُسمّن” أو الكبش المُعد للأضحية 8500 ليرة سورية، ويختلف بحسب السوق، ويبلغ كحد أدنى ثمانية آلاف ليرة سورية، بحسب ما قاله تاجر المواشي رضوان فطراوي، في حديث سابق لعنب بلدي.

ويتراوح سعر الخروف بين 600 و700 ألف ليرة إذا كان وزنه يتراوح بين 60 و70 كيلوغرامًا، بينما يتراوح سعر كيلو لحم العجل بين 6500 و7000 آلاف ليرة سورية.

ويصل سعر العجل بوزن يتراوح بين 500 و600 كيلوغرام، إلى ثلاثة ملايين ليرة سورية.

ويبلغ سعر صرف الليرة التركية 315 ليرة سورية، بحسب موقع “الليرة اليوم”، المتخصص بأسعار العملات.

وكانت “المؤسسة العامة لإدارة النقد” في مدينة إدلب منعت طلب شراء الليرة السورية، وجرّمت من يقوم بذلك.

وحصر قرار صادر عنها أمس الاثنين، بيع الليرة السورية بشركات الفئة الأولى (وهي الشركات المرخص لها العمل في مجال الشحن والحوالات والصرافة) المسموح لها بالشحن أو المؤسسة بفروعها.

اقرأ أيضًا: العيد على أبواب السوريين.. لا يملكون ثمن أضحيته

 



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة