fbpx

“كورونا” يلغي صلاة العيد والجمعة في صوران بريف حلب

معايدة الأهالي في بلدة دابق بعد صلاة عيد الأضحى بريف حلب الشمالي - 21 من آب 2018 (عنب بلدي)

ع ع ع

أعلن المجلس المحلي في صوران بريف حلب الشمالي إلغاء صلاة عيد الأضحى وصلاة الجمعة اليوم، الجمعة 31 من تموز، منعًا لتفشي فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وبحسب بيان صادر عن المجلس، قرر منع إقامة صلاة العيد وصلوات الجماعة في المساجد، ومنع إقامة التجمعات، والالتزام بقواعد السلامة المتمثلة في التباعد الاجتماعي، ولبس الكمامات، وعدم الاختلاط، حتى إشعار آخر.

وأكد مدير المكتب الطبي في مدينة صوران، الطبيب خليل عياط، أن الإجراء الأخير جاء نتيجة ظهور حالة يشتبه بإصابتها بفيروس “كورونا” في المدينة، إذ انتقلت من شخص مصاب لأحد سكان المدينة في أثناء تقديم واجب العزاء .

وكان مخبر “الترصد الوبائي” التابع لبرنامج “شبكة الإنذار المبكر” في “وحدة تنسيق الدعم”، سجل إصابة جديدة بـ”كورونا” في الشمال السوري أمس، الخميس، في ناحية اخترين بمنطقة اعزاز.

وارتفع عدد الإصابات في الشمال السوري إلى 31 إصابة، متوزعة بين ست حالات في إدلب، و25 إصابة في ريف حلب.

وتزامن ذلك مع إجراءات مشددة اتخذتها المجالس المحلية في صلاة عيد الأضحى، إذ طلب المجلس المحلي في مدينة الباب من أئمة المساجد والخطباء والمؤذنين والعاملين في المساجد ارتداء الكمامات، والتباعد الاجتماعي في المسجد بما لا يقل عن متر واحد بين الشخص والآخر، إضافة إلى التعقيم قبل الدخول إلى المسجد.

وكانت أول إصابة بفيروس “كورونا” سُجلت في معبر “باب الهوى” على الحدود السورية- التركية، في 9 من تموز الحالي، لطبيب يعمل في مستشفى “باب الهوى”، ويبلغ من العمر 39 عامًا، ودخل إلى سوريا من تركيا في 25 من حزيران الماضي.

واستنفرت الجهات الحكومية والرسمية ومنظمات المجتمع المدني العاملة في مدن وبلدات المنطقة، لتطبيق إجراءات الوقاية لمنع تفشي الفيروس.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة