fbpx

“الإدارة الذاتية” تفرض حظرًا صحيًا على منطقة الطبقة

مدينة الطبقة في ريف الرقة الغربي- 23 أيار 2017 (عنب بلدي)

مدينة الطبقة في ريف الرقة الغربي- 23 أيار 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

فرضت “الإدارة الذاتية” حظرًا على منطقة الطبقة في ريف محافظة الرقة الغربي، بسبب تزايد حالات فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) في المناطق التي حولها، لمدة 14 يومًا تبدأ من تاريخ صدور القرار.

ونشرت صفحة “الإدارة” عبر”فيس بوك” اليوم، السبت 1 من آب، بيانًا عممت فيه ضرورة إغلاق مداخل ومخارج الحدود الإدارية للإدارة المدنية في الطبقة، باستثناء الحالات الإسعافية والحركة التجارية بعد اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة.

#الادارة_المدنية_الديمقراطية_لمنطقة_الطبقة#المجلس_التنفيذي#تعميم_رقم_٣٠

Gepostet von ‎الطبقة الإدارة المدنية الديمقراطية‎ am Samstag, 1. August 2020

ومنعت التجمعات بشكل عام “الرياضية، والمسابح، والمقاهي، والصلوات الجماعية، وخيم العزاء، والأعراس”، واقتصرت على إبقاء عمل المطاعم للطلبات الخارجية فقط (السفري).

وأبقى البيان المؤسسات ولجان المجلس التنفيذي على رأس عملها، مع أخذ التدابير الوقائية والصحية والتباعد الاجتماعي.

وفرض تطبيق القواعد الصحية والوقائية في أماكن العمل العامة والخاصة تحت طائلة المساءلة القانونية.

وسجلت “الإدارة الذاتية” في شمالي وشرقي سوريا، في 30 من تموز الماضي، 17 حالة إصابة جديدة بفيروس “كورونا”.
وأكد الرئيس المشترك لهيئة الصحة في شمالي وشرقي سوريا، جوان مصطفى، أن هذه الحالات التي تخضع للحجر الصحي والمراقبة الطبية، توزعت على 11 حالة في إقليم شبه الجزيرة، وثلاث في الرقة، وثلاث في دير الزور.
وكانت هيئة الصحة أعلنت سابقًا عن ثماني حالات، ليصبح العدد الإجمالي 25 حالة رسميًا.

وقررت مناطق “الإدارة الذاتية” رفع حظر التجول الجزئي في مناطقها، مع الإبقاء على إغلاق المعابر، ضمن إجراءات الوقاية من فيروس “كورونا”.

وجاء في بيان لـ”الإدارة” أوضحت فيه أن المعابر ستبقى مغلقة لحين صدور قرار آخر، واستثنى القرار معبري “التايهة” و”الطبقة” فقط، محددًا عمل هذين المعبرين للحالات الإنسانية والطلاب بعد تقديم الثبوتيات اللازمة.

وخففت من الإجراءات المتبعة في التصدي لفيروس “كورونا”، وسمحت بإعادة فتح المساجد لصلوات الجمعة والجماعة.

وشمل تخفيف الإجراءات المحال التجارية، وسُمِح لجميع المحلات بفتح أبوابها خارج ساعات الحظر.

وأبقت “الإدارة الذاتية” حينها على تعليق دوام العاملين في مؤسساتها، واستمرت بإغلاق المدارس والجامعات والمطاعم والمقاهي، بينما استثنت “مقاطعة الحسكة” من تخفيف الإجراءات بسبب ظهور حالات إصابة بـ”كورونا”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة