fbpx

الحكومة اللبنانية تعدّل شروط دخول لبنان من سوريا

معبر المصنع الحدودي (رويترز)

ع ع ع

أعلنت السفارة السورية في بيروت عن تعديل الشروط الخاصة بالدخول من سوريا إلى لبنان عبر المعابر الحدودية، ليقتصر على المسافرين إلى دولة أخرى عبر لبنان.

وقالت السفارة في بيان مساء أمس، السبت 1 من آب، إن الدخول من سوريا إلى لبنان أصبح محصورًا بالراغبين بالمرور “ترانزيت” للسفر إلى دولة أخرى من مطار “رفيق الحريري” الدولي في بيروت.

كما اشترطت الحكومة اللبنانية حصول المسافر على تذكرة سفر، وحضوره قبل 24 ساعة من موعد الطائرة، وحيازة فحص “PCR” نتيجته سلبية صادر عن مختبرات معتمدة من وزارة الصحة السورية، وألا تقل مدته عن 96 ساعة من تاريخ السفر، وإبراز سمة دخول الدولة المتجه إليها، باستثناء من يملكون إقامات صالحة في لبنان.

وكانت وزارة الصحة في حكومة النظام السوري حدّدت مراكز صحية معينة لإجراء اختبار “PCR” الخاص بالكشف عن فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19)، وذلك للراغبين بالسفر خارج سوريا، وهي:

  • “المركز التدريبي لرعاية الطفولة والأمومة” (شارع النصر، طلعة زقاق رامي، دخلة النفوس).
  • مركز “برزة مسبق الصنع الصحي” (مساكن برزة مسبق الصنع، جانب جامع القزاز)
  • مركز “كفرسوسة الجديد الصحي” (تنظيم كفرسوسة، خلف الحديقة، شارع ١٧ نيسان)
  • مركز “المجاهد محمد الأشمر الصحي” (ميدان الغواص، جانب مدرسة نائلة الوفية).
  • مركز “أبو ذر الغفاري” (المزة).
  • مركز “زهير حبي” (الشخ محيي الدين)،
  • مركز “8 آذار” (الزاهرة القديمة)،
  • مركز “7 نيسان” (كورنيش التجارة).

وفرضت الوزارة إجراء اختبار “PCR” للراغبين بالسفر من سوريا عبر مطار “رفيق الحريري” في بيروت، بتكلفة تبلغ 100 دولار للاختبار الواحد.

وسمحت الوزارة بدفع قيمة الاختبار في أي فرع للمصرف التجاري السوري، وذلك بعد أن حصرت سابقًا دفع المبلغ بمصرف سوريا المركزي.

وقالت الوزارة إن مسحات فيروس “كورونا” خاصة بالراغبين بالسفر حصرًا عن طريق مطار “بيروت”، وتشمل الأعمار كافة، بمن فيهم الأطفال.

واشترطت على الراغبين بالسفر التوجه إلى أحد المراكز الصحية المعتمدة مع جواز السفر والتأشيرة وبطاقة السفر، لإعطائهم إحالة إلى مصرف سوريا المركزي، حيث يدفع المسافر 100 دولار بالليرة السورية حسب تسعيرة المصرف المركزي للسوريين، بينما يدفع الأجنبي قيمة الاختبار بالدولار، ليعود بعد ذلك إلى المركز مع نسخة من الإشعار المالي من المصرف المركزي.

وكانت حكومة النظام السوري سمحت، في 11 من تموز الماضي، للمواطنين السوريين العالقين في الخارج بالدخول إلى سوريا عبر المنافذ الحدودية الشرعية مع لبنان، ضمن شروط.

واشترطت الحكومة أن يكون دخول السوريين عبر المنافذ الحكومية مع لبنان خلال 24 ساعة من إجراء اختبار “PCR” لدى المشافي اللبنانية المعتمدة من قبل وزارة الصحة.

واشترطت أن يخضع العائدون لحجر منزلي مدته خمسة أيام، بينما يتم نقل من تثبت إصابته بفيروس “كورونا” بعد إجراء الاختبار إلى مراكز العزل الصحي.

ونبّهت السفارة السورية في بيروت إلى أن حساب مدة الاختبار (24 ساعة) يكون من لحظة أخذ المسحة وليس من تاريخ الحصول على النتيجة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة