fbpx

نحو مئة قتيل بتفجير بيروت.. البحث عن ناجين في البحر

مرفأ بيروت 5 من آب 2020 (تويتر)

ع ع ع

تستمر عمليات البحث عن ضحايا جراء الانفجار الذي هز مرفأ بيروت، وسط توقعات بارتفاع أعدادهم خلال الساعات المقبلة.

وقال رئيس “الصليب الأحمر” اللبناني، جورج كتانة، اليوم الأربعاء 5 من آب، لتلفزيون “LBCI” المحلي، إن عدد القتلى جراء انفجار بيروت قد يصل إلى 100، وما زال هناك ضحايا تحت الأنقاض.

وأضاف كتانة أن “الصليب الأحمر” ينسق مع وزارة الصحة لتستقبل المشارح الجثث، لأن المستشفيات لم تعد قادرة على استقبال المزيد.

من جانبه، قال وزير الصحة اللبناني، حمد حسن، للقناة ذاتها في وقت سابق اليوم، إن عدد الوفيات قارب 80، ولا تزال مئات الاتصالات ترد للسؤال عن جرحى ومفقودين، وبالتالي رقم الضحايا مرشح للارتفاع، بينما وصل عدد الجرحى إلى أربعة آلاف.

وتحدث الوزير اللبناني، عن “الحاجة إلى كل شيء لإسعاف المرضى والضحايا، فهناك نقص حاد بكل شيء”.

اختفاء جماعي

قناة “LBCI” قالت إن عناصر من الجيش والدفاع المدني وفوج إطفاء بيروت والمخابرات كانوا في الموقع لحظة الانفجار، ولا أثر لهم أبدًا.

كما قال المدير العام للدفاع المدني اللبناني، العميد ريمون خطار، إن ست جثث انتشلت من داخل حرم المرفأ، وثلاثًا من البحر.

وأوضح أن “فرق الإنقاذ قسمت المرفأ إلى مجموعات في عمليات المسح، ويشمل ذلك البحث عن ضحايا في البحر”.

وهز انفجار كبير مرفأ بيروت أمس، الثلاثاء، ناتج عن انفجار مواد شديدة مخزنة، ما أدى إلى وقوع دمار كبير في المنطقة.

تحذير من غازات سامة

حذرت السفارة الأمريكية في بيروت سكان المدينة من تقارير عن غازات سامة ناجمة عن الانفجار.

وحثت السفارة الأهالي على البقاء في المنازل ووضع الكمامات.

ويأتي التحذير بعد حديث المدير العام للأمن العام اللبناني، اللواء عباس إبراهيم، أن الانفجار وقع في مخزن لمواد شديدة الانفجار مصادرة منذ سنوات وليس ناتجًا عن مفرقعات، عكس ما تداولته وسائل الإعلام في المعلومات الأولية.

وأبدت عشرات الدول استعدادها لمساعدة لبنان لتخفيف آثار الانفجار، بعد إعلان الحكومة اللبنانية بيروت “منكوبة”.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قال إن انفجار بيروت يبدو أنه “اعتداء رهيب”، وتحدث عن أن “خبراء عسكريين أمريكيين أبلغوه بأن الأمر يتعلّق بقنبلة”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة