fbpx

النظام السوري يتهم تنظيم “الدولة” بالمسؤولية عن هجوم ريف حماة

عناصر من قوات الأسد في ريف السلمية الغربي - 15 من نيسان 2018 (نسور الزوبعة في فيس بوك)

عناصر من قوات الأسد في ريف السلمية الغربي - 15 من نيسان 2018 (نسور الزوبعة في فيس بوك)

ع ع ع

قالت وسائل إعلامية موالية للنظام السوري، إن مجموعات مسلحة شنت هجومًا مباغتًا على نقطة عسكرية لقوات الجيش في قرية جويعد شمال شرقي السعن بريف السلمية الشرقي بنحو 25 كيلومترًا.

وذكرت صحيفة “الوطن” عن مصدر ميداني قوله اليوم، الخميس 6 من آب، إن الوحدات العسكرية العاملة في المنطقة تصدت للهجوم، وتعتقد بأن المهاجمين من تنظيم “الدولة الإسلامية”.

كما نقلت صفحة قوات “الدفاع الوطني” الرديفة لقوات النظام السوري، عبر “فيس بوك” اليوم، أن المهاجمين استخدموا رشاشات “الدوشكا” على نقطة للقوات.

#ريف_حماة #سلميةوحدات #الدفاع_الوطني المنتشرة في ريف #السعن الشمالي تتصدى لهجوم مسلح على قرية جويعد شمال شرق السعن.

Gepostet von ‎الدفاع الوطني‎ am Mittwoch, 5. August 2020

ولم يتبنَّ تنظيم “الدولة” مسؤوليته عن العملية حتى إعداد هذا التقرير.

وسبق أن قُتل عدد من عناصر “لواء القدس” الفلسطيني، الرديف لقوات النظام السوري والذي تشرف على تدريبه روسيا، في معارك بالريف الشرقي لمدينة السلمية، ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”، في 11 من حزيران الماضي.

وقال “لواء القدس”، عبر “فيس بوك” حينها، إن ثلاثة من مقاتليه فقدوا حياتهم، إلا أن التنظيم لم يتبنَّ عملية قتل عناصر “لواء القدس” في السلمية، بحسب ما رصدته عنب بلدي.

وكانت قوات  “الدفاع الوطني” أفادت بوقوع اشتباكات مع مجموعة وصفتها بـ”الإرهابية” في محيط منطقة الروضة الواقعة شرق بلدة عقيربات بريف مدينة السلمية الشرقي.

وتقع المنطقة التي تحدثت عنها قوات “الدفاع الوطني” ضمن مثلث في البادية السورية، وكان قد شهد خلال السنوات الماضية نشاطًا من قبل تنظيم “الدولة”.

وفي 20 من أيار الماضي، عرضت قناة “روسيا اليوم” تسجيلًا مصوّرًا قالت إنه لعمليات “لواء القدس” الفلسطيني خلال تمشيط منطقة البادية السورية.

وأظهر التسجيل سيارات دفع رباعي وأسلحة رشاشة، إضافة إلى راجمة صواريخ عيار 107 ميليمتر، وتخلله حديث لأحد القادة الميدانيين حول العملية.

وكانت البادية السورية شهدت، خلال نيسان الماضي، معارك بين تنظيم “الدولة” وقوات النظام السوري مدعومة بالميليشيات الإيرانية وميليشيا “الدفاع الوطني”.

وبدأ النظام السوري حملة أمنية غير رسمية في منطقة البادية السورية، مطلع أيار الماضي، ضد تنظيم “الدولة”، بعد وصول المعارك بينهما إلى القرب من حقول الغاز في المنطقة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة