fbpx

مناقصة في تركيا لتزويد مشافي مدينة الباب السورية بالكهرباء

عمليات توصيل الكهرباء إلى بلدة أخترين شمالي حلب بالتعاون بين المجلس المحلي والشركة السورية التركية للطاقة الكهربائية - 24 آذار 2020 (عنب بلدي)

ع ع ع

طرحت ولاية غازي عنتاب التركية مناقصة لتزويد مشافٍ واقعة شمالي سوريا بالطاقة الكهربائية.

وأعلنت مديرية الصحة في ولاية غازي عنتاب التركية، عن طرح مناقصة لتزويد مشافي مدينة الباب في ريف حلب بالطاقة الكهربائية، في 13 من آب الحالي، بحسب ما ترجمته عنب بلدي.

وستطرح المناقصة الخط الأحادي لمشفى الباب “AG-OG”، بمعدل 1250×2 كيلوفولط/ أمبير، كما تضمّن الإعلان الذي نشرته مديرية الصحة في غازي عنتاب على موقعها.

وسيبدأ تقديم العروض ضمن الشروط التي تنص عليها “المادة 19” من قانون المشتريات العامة، ونشرت مديرية الصحة معلومات مفصلة عن المناقصة عبر موقعها.

ووقّع المجلس المحلي لمدينة الباب، في آذار من عام 2019، اتفاقية لاستجرار الكهرباء إليها، عبر مذكرة تفاهم مع شركة “AK ENERGY” التركية.

وذكر المجلس أن الاتفاق جرى بحضور أعضائه وممثلي الشركة التركية، إلى جانب مستشارين أتراك، لتكون مدينة الباب الثانية بعد اعزاز، التي تصل إليها الكهرباء في ريف حلب، عبر شركات تركية.

وكانت مدينة اعزاز شمالي حلب وقعت اتفاقية لمدة عشر سنوات مع شركة “ET ENERGY” التركية، لتزويد المدينة بالكهرباء، في نيسان من عام 2018، ثم دخلت أول دفعة محولات كهربائية في آب من نفس العام.

وفي أيار الماضي، أعلن المجلس المحلي في مدينة جرابلس وريفها شرقي حلب عن إيقاف تقديم الكهرباء المجانية، وبدء تزويد المنطقة بالكهرباء المأجورة.

وتعاقد المجلس المحلي حينها مع شركة “AK ENERGY” التركية، التي تعتبر الوحيدة المخولة بتزويد المنطقة بالكهرباء، بعد توقف الكهرباء المجانية، بحسب تعميم صدر عن المجلس.

وتقع مدينة الباب ضمن مناطق عملية “درع الفرات”، وهي عملية عسكرية شنتها القوات التركية بمساندة “الجيش الحر” شمالي سوريا، في آب من عام 2016.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة