fbpx

تركيا: إصابة ثلاثة أشخاص بينهم سوري برصاص البحرية اليونانية

العلمان التركي واليوناني وخريطة توضح موقع إطلاق البحرية اليونانية النار على القارب التركي (خفر السواحل التركي)

ع ع ع

أصيب شخص سوري وتركيين، على متن زورق في مياه جزيرة “رودس” اليونانية، برصاص أطلقته عناصر من البحرية اليونانية، اليوم الثلاثاء 11 من آب.

وبحسب ما نشره “خفر السواحل التركي“، على موقعه الرسمي، أنقذ ثلاثة أشخاص في القارب الذي أُطلق عليه النار، من قبل اليونان، في مياه جزيرة “رودس”.

وأرسل خفر السواحل التركي أربعة زوارق وفريق غوص تابع له، مع 112 من أفراد الطوارئ الطبية، إلى موقع الحادث، على بعد 7.2 ميلًا قبالة مرمريس التابعة لمحافظة موغلا التركية.

وعند وصول الطاقم الذي سيساعد المصابين إلى مكان الحادث، تبين أن عناصر البحرية اليونانية لم يكونوا موجودين في مكان الحادث، بحسب ما قاله “خفر السواحل التركي”.

وأصيب نتيجة إطلاق النار، مواطن تركي بجروح طفيفة، وكُسر ذراع المواطن السوري، أما التركي الآخر فأصيب بجروح خطيرة، بحسب خفر السواحل.

ونُقل المصابون إلى مشفى “مرمريس” الحكومي، وغرق القارب الخاص الذي اُطلق النار عليه، بسبب سحب المياه له، وبدأ المدعي العام المناوب في “مرمريس”، تحقيقًا قضائيًا بشأن الحادث.

وتأتي هذه الحادثة في إطار توتر تركي- يوناني، إذ أرسلت تركيا أمس، الاثنين 10 من آب، سفينة الأبحاث التركية “أوروتش ريس”، للتنقيب عن النفط والغاز، في مياه البحر الأبيض المتوسط، إذ أصدرت البحرية التركية إخطارًا ملاحيًا، قالت فيه إن السفينة ستجري عمليات مسح زلزالي خلال الأسبوعين المقبلين، بحسب وكالة “رويترز“.

وطلب رئيس الوزراء اليوناني من وزير الخارجية اليوناني، نيكوس ديندياس، في اجتماع عقد اليوم في قصر “ماكسيموس”، عقد اجتماع استثنائي مع مجلس وزراء الاتحاد الأوروبي، بخصوص السفينة التركية “أوروتش ريس”، بحسب موقع “Army Voice” اليوناني.

وقال الموقع إن هيئة الأركان العامة اليونانية، أمرت جميع ضباطها بالعودة إلى المعسكرات، خلال ليلة امس في حالة “تأهب قصوى”.

ودعا رئيس الوزراء اليوناني، كيرياكوس ميتسوتاكيس، أمس الثلاثاء، لاجتماع مع رئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشيل، لمناقشة التحركات التركية الأخيرة، كما سيبحث الأمر نفسه مع أمين حلف “الناتو”، ينس ستولتنبرغ، وفقًا لموقع اليوناني “Ekathimerini”.

واعتبر وزير الخارجية اليوناني، في 8 من آب الحالي، أن الإجراءات اليونانية قانونية تمامًا، وقال إن بلاده مستعدة للجوء إلى اي محكمة دولية، بحسب  موقع “Ekathimerini” اليوناني.

وتتصدر ملفات التنقيب عن الطاقة، شرقي البحر المتوسط، واللاجئين، وجزيرة قبرص، أبرز نقاط الخلاف بين البلدين الجارين تركيا واليونان.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة