fbpx

نشاط الهجرة عبر القناة المائية بين فرنسا وبريطانيا.. تحركات لضبطها

مهاجرون في القناة المائية بين بريطانيا وفرنسا (sky news)

ع ع ع

تشهد القناة البحرية بين فرنسا وبريطانيا حركة نشطة مؤخرًا بأعداد المهاجرين واللاجئين الواصلين إلى بريطانيا.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) أن 200 مهاجر وصلوا إلى بريطانيا عبر القناة البحرية، في الأسبوع الماضي وحده.

وارتفع عدد الذين وصلوا إلى بريطانيا عبر هذه القناة إلى أكثر من أربعة آلاف مهاجر، بحسب وزارة الداخلية البريطانية.

وقالت وزارة الداخلية، الاثنين الماضي، إن قوات الحدود التقطت 18 لاجئًا سوريا كانوا على متن قارب مطاطي، وصلوا عبر القناة التي تعتبر الأقصر بين فرنسا وبريطانيا.

ونشرت شبكة “BBC” تقريرًا مصوّرًا لمراسلها سيمون جونز خلال تصويره القارب في البحر، وقال فيه اللاجئون إنهم سوريون.

ويقول سكان ساحل “كنت” البريطاني، إنهم يشاهدون أشخاصًا، ونساء حوامل من دون أمتعة شخصية، يستريحون على الشاطئ بعد نجاحهم في العبور.

مهاجرون على شاطئ Dungeness

مهاجرون يصلون إلى ساحل “كنت” البريطاني (BBC)

تحركات مشتركة

تدرس وزارة الدفاع البريطانية طلبًا من وزارة الداخلية لمساعدتها في التعامل مع المهاجرين الذين يحاولون عبور القناة الإنجليزية.

وقال وزير المدارس، نيك جيب، إن الحكومة تدرس استخدام القوارب “لمنع الناس من المغادرة”.

لكن بيير هنري دومون، عضو الجمعية الوطنية في كاليه شمالي فرنسا، التي تعد نقطة انطلاق للمهاجرين تساءل: “ماذا ستفعل البحرية البريطانية إذا رأت زورقًا صغيرًا؟ هل ستطلق القارب؟ هل ستدخل المياه الفرنسية؟”.

وأضاف أن السلطات الفرنسية بحاجة إلى مراقبة حوالي 300 ميل من الساحل إذا أرادت منع المهاجرين من إطلاق قوارب صغيرة من الشواطئ الفرنسية، لكن “لا يمكن أن يكون لدينا كاميرا وضابط شرطة كل عشرة أمتار”.

وردت وزارة الدفاع البريطانية على ذلك بأن “الإيحاء بأن البحرية البريطانية ستعمل خارج المملكة المتحدة والقوانين والأعراف الدولية أمر خطير ومضلل”.

https://twitter.com/DefenceHQ/status/1292738473250758656

وقال وزير شؤون الهجرة والمحاكم  البريطانية، كريس فيلب، إنه يشعر بغضب وإحباط الجمهور بسبب العدد الكبير من المهاجرين الذين وصلوا مؤخرًا.

وتحدث الوزير البريطاني عن زيارة إلى باريس لتنسيق اتفاق على إجراءات منها عمليات الاعتراض والعودة.

وتعهد رئيس الوزراء، بوريس جونسون، بالعمل مع السلطات الفرنسية لثني الناس عن الرحلة “الخطيرة” عبر القناة.

أكثر عشر دول في التقديم لحق اللجوء في بريطانيا حسب نسبة نجاح طلبات اللجوء (BBC نقلًا عن وزارة الداخلية البريطانية)

القناة الإنجليزية

القنال الإنجليزي ممر مائي بين إنجلترا وفرنسا يربط المحيط الأطلسي وبحر الشمال، طوله ما يقارب 563 كيلومترًا، ويتراوح عرضه بين 35 و160 كيلومترًا.

أضيق جزء فيه يصل بين مدينة دوفر الإنجليزية ومدينة كاليه الفرنسية ويسمى بمضيق “دوفر”.

خريطة توضح القناة المائية بين بريطانيا وفرنسا (تعديل عنب بلدي نقلًا عن BBC)



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة