fbpx

في دمشق

تبديل مراكز اختبار “كورونا” لم يبدل واقع الازدحام أمامها

ازدحام المواطنين أمام مركز "الجلاء" لاختبار الكشف عن فيروس "كورونا" (B2B)

ع ع ع

تداولت صفحات محلية وحسابات على موقع “فيس بوك”، صورًا تظهر ازدحام المواطنين الراغبين بالسفر إلى خارج سوريا، أمام مراكز لإجراء اختبار الكشف عن فيروس “كورونا المستجد” (PCR).

ونقل موقع “B2B” المحلي اليوم، الخميس 13 من آب، صورًا لازدحام مواطنين أمام مركز “الجلاء” الذي اعتُمد أمس، الأربعاء 12 من آب، بدلًا من المراكز المعتمدة سابقًا، لتخفيف الضغط عنها.

وذكر الموقع أن مواطنين ينتظرون منذ الساعة الرابعة صباحًا، وبعضهم فقدوا تذاكر سفرهم بسبب سوء التنظيم.

وبدّلت وزارة الصحة مراكز إجراء اختبار “PCR” في دمشق أمس، “لتخفيف الضغط عن المراكز”، بسبب الازدحام الحاصل عليها.

وقررت الوزارة إجراء مسحات الاختبار في “مدينة الجلاء الرياضية” ومدينة “تشرين” بدلًا من المراكز الصحية المُعتمدة سابقًا، اعتبارًا من اليوم.

وكانت الوزارة اعتمدت ثمانية مراكز صحية لإجراء المسحات الخاصة بتشخيص فيروس “كورونا” في العاصمة دمشق، وهي: “المركز التدريبي لرعاية الطفولة والأمومة”، ومركز “برزة مسبق الصنع الصحي”، ومركز “كفرسوسة الجديد الصحي”، ومركز “المجاهد محمد الأشمر الصحي”.

إضافة إلى: “أبو ذر الغفاري” (المزة)، و“زهير حبي” (الشيخ محيي الدين)، “8 آذار” (الزاهرة القديمة)، “7 نيسان” (كورنيش التجارة).

وفرضت الوزارة إجراء اختبار “PCR” على الراغبين بالسفر من سوريا عبر مطار “رفيق الحريري” في بيروت، بتكلفة تبلغ 100 دولار للاختبار الواحد.

وذكرت الوزارة، في بيان لها، أن مسحات فيروس “كورونا” خاصة بالراغبين بالسفر حصرًا عن طريق مطار “بيروت”، وتشمل الأعمار كافة، بمن فيهم الأطفال.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة