fbpx

وفاة قيادي جماعة “الإخوان المسلمون” عصام العريان في السجن

القيادي السابق في جماعة الإخوان المسلمين عصام العريان (البوابة)

القيادي السابق في جماعة الإخوان المسلمين عصام العريان (البوابة)

ع ع ع

توفي القيادي في جماعة “الإخوان المسلمون” المصرية عصام العريان، في سجنه بالقاهرة.

وجاءت وفاة العريان “بشكل طبيعي” في سجن “العقرب” بالعاصمة إثر “أزمة قلبية حادة”، وفقًا لما نقلته هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) اليوم، الخميس 13 من آب، عن محاميه.

وقال محاميه عبد المنعم عبد المقصود لموقع “أهل مصر“، إنه بدأ في إنهاء إجراءات خروج الجثمان والحصول على تصريح الدفن.

وواجه العريان حكمًا بالسجن المؤبد، بعد اعتقاله في عام 2013، عقب إطاحة الجيش المصري بحكم الرئيس السابق محمد مرسي.

ووجهت النيابة المصرية حينها للعريان ومتهمين آخرين، بينهم رئيس مجلس النواب الأسبق، سعد الكتاتني، تهمًا بالتخابر مع منظمات أجنبية لارتكاب أعمال إرهابية، وإفشاء أسرار الأمن القومي، والتنسيق مع تنظيمات العنف المسلح، وفقًا لصحيفة “اليوم السابع” المصرية.

من هو عصام العريان

ولد عصام العريان في قرية ناهيا التابعة لمحافظة الجيزة في عام 1954، ودرس الطب في جامعة “القاهرة”، وتولى حينها “إمارة الجماعة الإسلامية” في الجامعة، ثم عمل منسقًا “لمجلس شورى الجامعات” في الاتحاد العام للجمعيات نهاية سبعينيات القرن الـ20، بعد التحاقه بجماعة “الإخوان المسلمون” عام 1974.

ووفقًا لموقع “الحركات الإسلامية“، المختص بدراسة وتحليل “الحركات الإسلامية والجهادية”، حصل العريان على ماجستير في “الباثولوجيا الإكلينيكية” في عام 1985، ثم التحق بكلية الحقوق في جامعة “القاهرة” وحصل على شهادة البكالوريوس، ثم حصل على إجازة من كلية الآداب من الجامعة نفسها.

في تلك الفترة، نجح العريان بدخول مجلس الشعب المصري بين عامي 1987 و1990، وسبق ذلك انتخابه عام 1986 عضوًا في مجلس إدارة نقابة الأطباء المصريين، كما كان من المؤسسين لجمعية حقوق الإنسان في مصر عام 1985.

الاعتقالات

اُعتقل العريان في أثناء حياته عدة مرات، أولها في عام 1981 لعام واحد، قبل اغتيال الرئيس المصري الأسبق، أنور السادات، ثم في عهد الرئيس الأسبق، حسني مبارك، لخمس سنوات بين عامي 1995 و2000، بتهمة الانتماء لجماعة “الإخوان المسلمون”، كما ألقي القبض عليه لخمسة أشهر في عام 2005.

وفي عامي 2006 و2007، اُعتقل العريان لفترات قصيرة، وفي عام 2011 اُعتقل في أثناء ثورة “25 يناير”، رغم عدم مشاركته في المظاهرات، قبل أن يخرج مع قيادات أخرى فيما عرف لاحقًا بقضية “اقتحام السجون”.

بعد وصول جماعة “الإخوان المسلمون” إلى حكم مصر عام 2012، تولى العريان منصب المستشار السياسي للرئيس السابق، محمد مرسي، ثم استقال بعد دعوته اليهود المصريين الذين هاجروا إلى إسرائيل بالعودة إلى وطنهم.

وقال العريان حينها، في لقاء مع المذيع حافظ الميرازي في عام 2013، إن مصر أولى باليهود المصريين من إسرائيل، كما هاجم دولة الإمارات العربية المتحدة، ووصفها بـ”مقدمة الدول الكارهة لمصر”.

ومع حلول حزيران 2013، شهدت العاصمة المصرية القاهرة مظاهرات حاشدة لمعارضي الرئيس السابق، محمد مرسي، ومؤيديه، أدت إلى تدخل الجيش المصري وإلقاء القبض على الرئيس ورئيس البرلمان وقيادات جماعة “الإخوان المسلمون” ومن بينهم عصام العريان.

وفي عام 2019، أصدرت محكمة جنايات القاهرة حكمًا بالسجن المؤبد على العريان، ليكون هذا الاعتقال الأخير.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة