fbpx

“الصحة السورية” تعدّل أماكن إجراء اختبار فحص “PCR”

صورة تظهر الازدحام أمام مديرية التربية في طرطوس مع انتشار فيروس "كورونا" (الوطن)

ع ع ع

عدّلت وزارة الصحة في حكومة النظام السوري أماكن إجراء اختبار “PCR” للكشف عن فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19)  للراغبين بالسفر خارج سوريا.

وأعلنت الوزارة، عبر صفحتها الرسمية في “فيس بوك” اليوم، الخميس 13 من آب، عن إحداث نقطتين طبيتين لأخذ المسحات الخاصة بالتحليل للراغبين بالسفر في محافظتي اللاذقية وحلب، وهما في مركز “التدخل المبكر” خلف مديرية صحة اللاذقية، ومشفى “زاهي أزرق” في حلب، بناء المخابر منطقة بستان الباشا.

وأوضحت الوزارة أن عمل هذه المراكز سيبدأ اعتبارًا من يوم الأحد المقبل، 16 من آب الحالي، لتخفيف أعباء السفر عن المواطنين من محافظاتهم إلى دمشق.

كما قررت الوزارة إحداث نقطة طبية إضافية في صالة “الفيحاء” الرياضية بدمشق لأخذ المسحات، مشيرة إلى أنها ستبدأ العمل في 17 من آب الحالي، إضافة إلى النقطة الطبية في مدينة “تشرين” الرياضية التي ستبدأ عملها في 16 من الشهر نفسه، والنقطة الطبية في مدينة “الجلاء الرياضية” التي بدأت عملها اليوم.

وانتشرت فيديوهات وصور عن الازدحام أمام مركز مدينة “الجلاء الرياضية” توضح تدافع المراجعين أمام المركز، دون التزامهم بإجراءات الوقاية من ارتداء للكمامات أو مراعاة للتباعد الاجتماعي.

وكانت الكوادر الطبية في مدينة “الجلاء الرياضية” بدمشق توقفت اليوم عن أخذ المسحات الخاصة باختبار “PCR” للكشف عن فيروس “كورونا” للمسافرين، بسبب الازدحام الخانق والأعداد الكبيرة التي امتلأت في المركز، دون وجود أي إجراءات وقائية.

وأعلنت وزارة الصحة، أمس، عن إجراء المسحات في مدينة “الجلاء الرياضية” ومدينة “تشرين” بدلًا من المراكز الصحية المُعتمدة سابقًا، اعتبارًا من اليوم، الخميس 13 من آب، بحسب ما نشرته صفحة الوزارة.

Gepostet von ‎شاهد من قلب الحدث‎ am Donnerstag, 13. August 2020

 

اقرأ أيضًا: إيقاف أخذ مسحات “PCR” للمسافرين بدمشق.. المراجعون يحتجون (فيديو)

ويدفع المسافر السوري ما يعادل 100 دولار أمريكي بالليرة السورية، بحسب تسعيرة المصرف المركزي، بينما يدفع الأجنبي قيمة الاختبار بالدولار، ليعود بعد ذلك إلى المركز مع نسخة من الإشعار المالي من المصرف المركزي.

وأعلنت وزارة الصحة السورية اليوم عن تسجيل 75 إصابة بالفيروس، وهي أعلى حصيلة منذ بدء انتشار الفيروس بمناطق سيطرة النظام في سوريا.

ووصل عدد الإصابات بالفيروس إلى 1402 إصابة، شُفي منها 395 شخصًا، وتوفي 53 شخصًا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة